جمعية الدارسين بتشيكيا وسلوفاكيا حضرموت

منتدي لربط اعضاء جمعية الدارسين بتشيكيا وسلوفاكيا في حضرموت للتعارف وتبادل الاراء والافكار وتوطيد العلاقات فيما بينهم


    وليد الخبيزي: تجمعنا والتشيك علاقات قديمة وطويلة لا ننسى مساندتها للحق الكويتي إبان الغزو الصدامي

    شاطر

    marcel

    عدد المساهمات : 240
    تاريخ التسجيل : 13/06/2009

    وليد الخبيزي: تجمعنا والتشيك علاقات قديمة وطويلة لا ننسى مساندتها للحق الكويتي إبان الغزو الصدامي

    مُساهمة  marcel في الأحد أكتوبر 07, 2012 6:03 am


    facebook

    | كتبت غادة عبدالسلام |

    أشاد مدير إدارة أوروبا في وزارة الخارجية السفير وليد الخبيزي، بالعلاقات الكويتية التشيكية، واصفا اياها بالطيبة والتي تشهد نموا مستمرا، مؤكدا على أهمية الزيارة التي قام بها سمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد في العام 1995 عندما كان يتولى نائب رئيس الوزراء، معتبرا انها شكلت أساسا متينا للعلاقات الثنائية بين البلدين.
    وفي تصريح للصحافيين على هامش مشاركته في الاحتفال الذي أقامته سفارة جمهورية التشيك مساء أول من أمس في فندق الهيلتون بمناسبة الاحتفال بالعيد الوطني التشيكي، لفت السفير الخبيزي إلى ان ما يجمع الكويت والتشيك علاقات قديمة وطويلة تمتد إلى زمن الدولة التشيكوسلوفاكية، مشيرا إلى أن الكويت كانت من أوائل الدول التي قدمت الدعم والمساندة لجمهورية التشيك ابان استقلالها في العام 1993 ما ساهم في احتفاظ البلدين بعلاقات واسعة وطيبة على كل الأصعدة، ومذكرا بالمواقف التشيكية كانت مشرفة وطيبة وداعمة دائما للحق الكويتي في كل المحافل الدولية».
    وتابع: «لا ننسى مواقف التشيك الداعمة للموقف والحق الكويتي إبان الغزو الصدامي عندما كانت المعركة على الساحة الديبلوماسية محتدمة،وكان موقف الأصدقاء التشيك جدا مشرف، وهذا ما أدى في النهاية إلى استمرار الدعم والتعاون المتبادل بين البلدين بشكل مستمر، مشيرا إلى وجود العديد من الاتفاقيات المتبادلة بين البلدين تصل إلى 8 اتفاقيات تتعلق بمجالات عدة مثل التجارة والنقل الجوي والصحة والسياحة وغيرها، ولافتا إلى ان حجم التعاون التجاري بين البلدين يصل إلى 10 ملايين دينار وهو في ازدياد مستمر،موضحا ان هذا المبلغ لايتضمن التبادل والاستثمار في قطاع المشتقات النفطية».
    وكشف عن اجتماعات قريبة ستعقد لعدد من اللجان المشتركة بين البلدين،إضافة إلى التحضير لعدد من الزيارات الرسمية بين البلدين وتتعلق بالقطاع التجاري والاستمثاري، مبينا ان هناك تزايدا سنويا ملحوظا في عدد المصطافين الكويتيين في التشيك، ومشيدا بالتعامل التشيكي مع السياح الكويتيين حيث لم يسجل اي شكوى بهذا الخصوص».
    بدوره، وصف سفير التشيك لدى الكويت مارتن فافرا علاقة بلاده بالكويت بالمتطورة والقوية والمستمرة، مشيرا إلى انها تأسست عام 1963، وتبعها افتتاح السفارة التشيكية في الكويت عام 1965.
    وبين السفير فافرا ان العلاقات الاقتصادية بين البلدين جيدة وتقوم على مستوى الشركات الخاصة التي تحقق ارباحا سنوية، والعديد من الكويتيين يستمتعون بالذهاب الى جمهورية التشيك لغايات العلاج الطبيعي والسبا والترفيهية كذلك.
    واسترجع في هذا الاطار السفير التشيكي زيارة رئيس بلاده فاتسلاف كلاوس إلى الكويت على رأس وفد رفيع المستوى، لافتا إلى أنه على المستوى الرسمي للقيادة التشيكية العمل مستمر دوما لفتح مجالات جديدة للتعاون مع الكويت في المجالات الاقتصادية والتجارية، وأوضح ان السفارة تمنح من 2500 إلى 3000 تأشيرة للتشيك سنويا وان عدد الراغبين في زيارة بلاده من المقيمين والمواطنين في ازدياد كبير، لافتا ان العاصمة التشيكية براغ واحدة من أكثر المدن رومانسية في العالم، مع قلعتها الشهيرة كونها أكبر قلعة في العالم، على نحو ما سجلت في موسوعة غينيس للأرقام القياسية.



      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 17, 2018 7:52 am