جمعية الدارسين بتشيكيا وسلوفاكيا حضرموت

منتدي لربط اعضاء جمعية الدارسين بتشيكيا وسلوفاكيا في حضرموت للتعارف وتبادل الاراء والافكار وتوطيد العلاقات فيما بينهم


    تشيكيا يورو 2012

    شاطر

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 609
    تاريخ التسجيل : 06/06/2009

    تشيكيا يورو 2012

    مُساهمة  Admin في الجمعة يونيو 08, 2012 4:15 am

    يخوض 16 منتخبا اوروبيا نهائيات يورو 2012 بع ايام قليلة، حيث ستجتمع نخبة من افضل اللاعبين في العالم. على مدى 16 حلقة، سنستعرض ابز اللاعبين في كل من المنتخبات المشاركة في الحدث القاري الاوروبي.يعد المنتخب التشيكي من أحد المنتخبات التقليدية الحاضرة في نهائيات اليورووتتميّز الكرة التشيكية بأسلوب فريد يجمع بين قوة فرق أوروبا الشرقية ومهارة الفرق اللاتينية الا أن الخبراء والمراقبين وبعض لاعبي المنتخب الحالي يعدّون فريقهم أحد أضعف الفرق المشاركة في المسابقة الحالية لذلك سيكون يورو 2012 المحطة الأخيرة للعديد من لاعبي المنتخب التشيكي لتكتب نهاية مسيرة هذا الجيل المميز.لم يغب المنتخب التشيكي عن بطولات كأس الأمم الأوروبية منذ «يورو 1996»، ولكن الفريق الذي يقدم الكرة الجميلة ويستطيع تحقيق المفاجآت يواجه العديد من الصعوبات والعراقيل في الوقت الحالي تمنعه من تقديم المستوى الذي كان عليه في بطولتي 1996 و2004.ويستهل المنتخب التشيكي مسيرته في البطولة بلقاء نظيره الروسي في مدينة روكلاف البولندية.كما يشعر المنتخب التشيكي ببعض المساندة لإقامة جميع مبارياته في الدور الأول للبطولة بمدينة روكلاف البولندية التي تبعد عن العاصمة التشيكية براغ بنحو 300 كيلومترا فقط مما يمنحه انطباعا بأنه سيخوض مبارياته في الدور الأول على ملعبه.
    ازجو اثراء الموضوع حول مشاركة تشيكيا في هذا الحدث الكبير والقاء الضوء حول الجمهورية التشيكية بشكل عام .وهذا تعريف عن تشيكيا
    http://arz.wikipedia.org/wiki/%D8%AA%D8%B4%D9%8A%D9%83%D9%8A%D8%A7
    http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%B4%D9%8A%D9%83

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 609
    تاريخ التسجيل : 06/06/2009

    النشيد الوطني لتشيكيا

    مُساهمة  Admin في الجمعة يونيو 08, 2012 4:26 am


    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 609
    تاريخ التسجيل : 06/06/2009

    جمهورية التشيك: الطريق إلى يورو 2012

    مُساهمة  Admin في الجمعة يونيو 08, 2012 4:30 am

    يسعى وصيف بطولة أمم أوروبا في العام 1996، حينما خسر أمام ألمانيا بهدف بيرهوف الذهبي، الى تحقيق انجاز ما في بولندا وأوكرانيا، قد لا يكون بمستوى إنجاز 96، ولكن قد يكون ترك انطباع جيد في
    ويلعب منتخب جمهورية التشيك ضمن بطولة أمم أوروبا في المجموعة الأولى مع منتخبات بولندا البلد المضيف، روسيا، واليونان.
    وقد حل منتخب التشيك في تصفيات البطولة ضمن المجموعة التاسعة والأخيرة، إلى جانب إسبانيا حاملة لقب البطولة السابقة، ليتوانيا، اسكتلندا، وليشتنشتاين. وبوجود إسبانيا كان على التشيك محاولة خطف المركز الثاني المؤهل إلى الملحق. وهكذا، كان مشوار التصفيات على الشكل التالي:
    - خسرت على أرضها بهدف وحيد أمام منتخب ليتوانيا وفازت عليها 4-1 ايابا.
    - فازت على اسكتلندا 1-0 وتعادلت معها 2-2.
    - فازت على ليشتنشتاين 2-0 ذهابا وبالنتيجة نفسها ايابا.
    - خسرت امام اسبانيا 1-2 ذهابا و0-2 ايابا في براغ.
    وهكذا، احتلت التشيك المركز الثاني في المجموعة بعد اسبانيا، وجمعت 13 نقطة بعد أربع حالات فوز وتعادل وثلاث خسارات بفارق نقطتين عن اسكتلندا، هذا ما اهلها لخوض الملحق المؤهل للبطولة. وقد اوقعتها القرعة مع منتخب الجبل الأسود الذي فازت عليه 2-0 ذهابا و1-0 ايابا.
    تبدو حظوظ التشيك ضئيلة ضمن مجموعتها، مع وجود روسيا المرشح الأبرز للمرور إلى الدورالثاني وبولندا المضيفة أمام جماهيرها واليونان حاملة لقب 2004.
    تشكيلة المنتخب: اعلن ميشال بيليك المدير الفني لمنتخب التشيك لكرة القدم قائمة اوليه تضم 24 لاعباً:
    في حراسة المرمي: بيتر تشيك (تشيلسي الإنكليزي) ويورسلاف دروبني (هامبورغ الالماني) ويان لاستوفكا (دنيبروبيتروفسك الاوكراني) وتوماس جريجار (تبليسي التشيكي).
    في خط الدفاع: توماس سيفوك (بشكتاش التركي) وفرانتيسيك رايتورال (فيتوريا بلزن التشيكي) ورومان هوبنيك (هرتا برلين الالماني) وتيودور سيلاسي (سلوفان ليبيريك التشيكي) ودانييل بوديل (تشيزينا الايطالي) وميشال كالديتش (ليفركوزن الالماني) ودافيد ليمبيرسكي (فيتوريا بلزن التشيكي) ومارك سوشي (سبارتاك موسكو الروسي).
    في خط الوسط: توماس روزيسكي (ارسنال الانكليزي) بيتر يراسيك (فولسبورغ الالماني) وياروسلاف بلازيل (بوردو الفرنسي) وتوماس هوبشمان (شاختار دونيتسك الاوكراني) ويان ريزيك (فاماجوست القبرصي) ودانييل كولار (فيتوريا بلزن التشيكي) وميلان بيترزيلا (فيتوريا بلزن التشيكي) وفاكلاف بيلار (فيتوريا بلزن التشيكي).
    وفي خط الهجوم: توماس بيكارت (نورنبرغ الألماني) ميلان باروش (جالطة سراي التركي) وتوماس نيسيد (سسكا موسكو الروس
    ي) ودافيد لافاتا (يابلونيك التشيكي).

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 609
    تاريخ التسجيل : 06/06/2009

    يورو 2012 .. تقرير: التشيك وأبرز إنجازاتها؟

    مُساهمة  Admin في الجمعة يونيو 08, 2012 4:34 am


    يعد المنتخب التشيكي من أحد المنتخبات التقليدية الحاضرة في نهائيات اليورو سواء تحت المسمى القديم "تشيكوسلوفاكيا"، أو الجديد بعد الانفصال"تشيك" حيث انضم لعالم كرة القدم عام 1994 وسجّل حضوره الأول في اليورو لاول مرة عام 1996 ومن يومها لم يغيب عن المشاركة في كل النسخ وصولاً إلى البطولة القادمة في أوكرانيا وبولندا.
    وتتميّز الكرة التشيكية بأسلوب فريد يجمع بين قوة فرق أوروبا الشرقية ومهارة الفرق اللاتينية الا أن الخبراء والمراقبين وبعض لاعبي المنتخب الحالي يعدّون فريقهم أحد أضعف الفرق المشاركة في المسابقة الحالية لذلك سيكون يورو 2012 المحطة الأخيرة للعديد من لاعبي المنتخب التشيكي لتكتب نهاية مسيرة هذا الجيل المميز.
    أما عن آمال الجمهور التشيكي خلال يورو 2012 فهي معلقة بالنجم توماس روزيسكي صاحب الـ 32 عاما لاعب وسط آرسنال الإنجليزي والملقب بـ " موزارت الشرق" والذي خاض مع منتخب بلاده 85 مباراة دولية سجل خلالها 20 هدفا هذا الى جانب بيتر تشيك قائد المنتخب الحارس المخضرم لنادي تشيلسي الانجليزي والمترفع معنوياته بعد حصوله على لقب دوري أبطال اوروبا على حساب بايرن ميونخ الالماني.
    ويخوض الحارس تشيك يورو 2012 وفي جعبته 88 مباراة دولية ويأتي معه المهاجم ميلان باروش صاحب الـ 30 عاما لاعب جلاطة سراي التركي وهو ثاني هدافي المنتخب التشيكي عبر تاريخه الكروي برصيد 40 هدفاً سجلهم في 87 مباراة دولية.
    ويستعرض (GoalFmRadio.Com) تاريخ المشاركات السابقة للمنتخب التشيكي في بطولة اليورو:-
    يورو 1960
    حل منتخب تشيكوسلوفاكيا في المركز الثالث بعد خسارته في نصف النهائي أمام الاتحاد السوفييتي (0-3)، ثم فوزه على المنتخب الفرنسي المضيف ( 2-0 ) في مباراة تحديد المراكز.
    يورو 1976
    أحرز منتخب تشيكوسلوفاكيا اللقب في مشاركته الثانية بالبطولة التي أقيمت في يوغوسلافيا وجاء التتويج على حساب ألمانيا الغربية بفارق ركلات الترجيح (5-3) بعد التعادل (2-2) في الوقتين الأصلي والإضافي بعدما تخطى الطواحين الهولندية في نصف النهائي (3-1) بعد وقت إضافي إثر تعادلهما في الوقت الأصلي بهدف لكلا منهما.
    يورو 1980
    حقق المركز الثالث للمرة الثانية في تاريخ المسابقة وأقيمت هذه النسخة في إيطاليا وشارك في النهائيات لأول مرة ثمانية منتخبات ولعبت تشيكوسلوفاكيا في المجموعة الأولى وحلت ثانية خلف ألمانيا الغربية بعد أن خسرت أمامها (0-1)، ثم فازت على اليونان (3-1) وتعادلت مع هولندا بهدف لكلا منهما
    .
    وبموجب نظام البطولة لعب صاحبا المركز الثاني في كل مجموعة مباراة تحديد المراكز، فلعبت تشيكوسلوفاكيا أمام إيطاليا وتعادلا (1-1) ثم فازت تشيكوسلوفاكيا بعد ركلات ترجيح ماراثونية (9-Cool.
    يورو 1996
    أحرز منتخب تشيكيا في مشاركته الأولى في مسابقة دولية تحت المسمى الجديد المركز الثاني في البطولة التي أقيمت في إنجلترا ولعب في الدور الأول ضمن المجموعة الثالثة إلى جانب ألمانيا وإيطاليا وروسيا وحل نجوم التشيك في المركز الثاني بعد ألمانيا التي خسر أمامها (0-2) ثم فاز على إيطاليا (2-1) وتعادل مع روسيا (3-3).
    وفي ربع النهائي تخطى المنتخب التشيكي نجوم البرتغال (1-0) وفي نصف النهائي تجاوز فرنسا بركلات الترجيح (6-5) بعد التعادل السلبي في الوقتين الاصلي والاضافي وخسر المباراة النهائية أمام ألمانيا (2-1).
    يورو 2000
    خرج المنتخب التشيكي من الدور الأول بعد حلوله ثالثاً في المجموعة الرابعة التي جمعته مع هولندا وفرنسا والدنمارك بعدما خسر من نظيره الهولندي بهدف نظيف ومن الديوك الفرنسية (1-2) وتحقيق الفوز الوحيد على الدانمارك(2-0).
    يورو 2004
    وصل منتخب تشيكيا إلى الدور نصف النهائي في البطولة التي أقيمت بالبرتغال ولعب في المجموعة الرابعة وتصدرها بثلاثة انتصارات على لاتفيا (2-1) وهولندا (3-2) وألمانيا (2-1)، وفي ربع النهائي تفوق على الدنمارك (3- 0) قبل أن تتوقف مسيرته أمام اليونان في نصف النهائي (0-1) بعد التمديد للوقت الإضافي.
    يورو 2008
    غادر المنتخب التشيكي المنافسة من الدور الأول باحتلاله المركز الثالث في المجموعة الأولى فبعد أن بدأ مشواره بالفوز على سويسرا في مباراة الافتتاح بهدف نظيف خسر أمام منتخبي البرتغال وتركيا بنتيجة (1-3) و(2-3) على التوالي.
    تاريخ مواجهات المنتخب التشيكي مع فرق المجموعة ( روسيا - اليونان - بولندا):-
    التشيك V.Sروسيا:
    التقى المنتخبان مرة واحدة تحت المسمى الجديد لهما في "يورو 1996" خلال الدور الأول وانتهى اللقاء بالتعادل (3-3) كما جمعتهما 12 مباراة دولية سابقة تحت اسم تشيكوسلوفاكيا والاتحاد السوفييتي انتهى ست منها بفوز الاتحاد السوفييتي وأربع بالتعادل و2 بفوز تشيكوسلوفاكيا وكانت ثلاث من تلك المواجهات برسم البطولة الأوروبية إذ خسرت تشيكوسلوفاكيا (0-3) في نصف نهائي 1960 وفازت (2-0) ثم تعادلت (2-2) في طريقها للنهائيات عام 1976 حيث أحرزت فيها اللقب.
    التشيك & اليونان:
    لعبت تشيكيا ثلاث مباريات مع اليونان بالاسم الجديد ولم تحقق خلالها أي فوز ولم تسجل هدفاً واحداً، إذ انتهت اثنتان بالتعادل السلبي وفازت اليونان في الثالثة بهدف نظيف في نصف نهائي يورو 2004 أما تشيكوسلوفاكيا فلعبت مع اليونان 5 مباريات فازت فيها جميعا وكانت إحداها في يورو 1980 خلال الدور الأول وانتهت بنتيجة ( 3-1).
    تشيكيا X بولندا:
    التقى المنتخبان خمس مرات فازت تشيكيا مرتين وبولندا ثلاث مرات وتحت مسمى تشيكوسلوفاكيا لعب المنتخبان 17 مباراة ففازت تشيكوسلوفاكيا في عشرة وتعادلتا في أربع وفازت بولندا في ثلاث.

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 609
    تاريخ التسجيل : 06/06/2009

    التشيك تعلق الآمال على لاعبيها المخضرمين في «يورو 2012»

    مُساهمة  Admin في الجمعة يونيو 08, 2012 4:38 am

    لم يغب المنتخب التشيكي عن بطولات كأس الأمم الأوروبية منذ «يورو 1996»، ولكن الفريق الذي يقدم الكرة الجميلة ويستطيع تحقيق المفاجآت يواجه العديد من الصعوبات والعراقيل في الوقت الحالي تمنعه من تقديم المستوى الذي كان عليه في بطولتي 1996 و2004.
    ويقود الفريق حاليا واحد من أصغر المدربين سناً في بطولة كأس الأمم الأوروبية وهو المدير الفني ميكال بيليك (47 عاما) ولكنه يلجأ دائما إلى الاعتماد على اللاعبين المخضرمين وعناصر الخبرة عند اختيار تشكيلة الفريق.

    ويمثل اللاعبون المخضرمون مثل حارس المرمى بيتر تشيك وتوماس روزيكي وزميله ياروسلاف بلاسيل عنصرا أساسيا في قوام المنتخب التشيكي.

    وقال «بيليك» إن لاعبيه سيقدمون أفضل ما لديهم في بداية مسيرتهم بـ«يورو 2012» التي تستضيفها بولندا وأوكرانيا بالتنظيم المشترك من الثامن من يونيو إلى أول يوليو المقبلين.

    ويستهل المنتخب التشيكي مسيرته في البطولة بلقاء نظيره الروسي في مدينة روكلاف البولندية.
    ويشير المدرب بقوله: «أفضل ما لديهم من مستوى» إلى التنظيم الجيد في الملعب والذي يقترن بالسرعة واللمسة المهارية وهي الصفات التي جعلت من المنتخب التشيكي منافسا يصعب على الفرق الأخرى الاستعداد لمواجهته.

    ولكن الفريق لم يعد بالمستوى الذي كان عليه في «يورو 1996» عندما خسر أمام نظيره الألماني بالهدف الذهبي فقط في المباراة النهائية للبطولة.
    كما لم يعد الفريق بنفس المستوى المفاجئ الذي قدمه في «يورو 2004» بالبرتغال عندما خاض البطولة كأحد الفرق المرشحة للخروج المبكر ولكنه تغلب على منتخبات ألمانيا وهولندا والدنمارك قبل أن يسقط في المربع الذهبي أمام نظيره اليوناني الذي فجر المفاجأة الكبرى وتوج باللقب بعد ذلك.

    ويفتقد المنتخب التشيكي الحالي للاعبين أصحاب المستوى العالمي على عكس ما كان عليه في الماضي عندما كان يعتمد على نجوم مثل بافل نيدفيد ويان كولر وفلاديمير سميتشر.
    وتبدو فرص الفريق هزيلة للغاية في المنافسة على لقب «يورو 2012» بل إن مكاتب المراهنات في بريطانيا رفعت نسبة المراهنة على فوزه باللقب إلى (66) في مقابل (1) مما يعني ثقتها البالغة في عدم قدرة الفريق على حصد اللقب هذه المرة.
    ويمثل المستوى البدني لروزيكي، قائد الفريق، عنصرا جوهريا في مستوى أداء المنتخب التشيكي.

    وإذا غاب روزيكي، المعروف بلقب «موتزار الصغير»، عن صفوف المنتخب التشيكي في «يورو 2012» بسبب إصابات الظهر سيحمل حارس المرمى بيتر تشيك شارة القيادة، ولكن الفريق سيفتقد في هذه الحالة للنجم الذي يمكنه حسم المباريات لصالح فريقه.
    وبذل «روزيكي»، نجم أرسنال الإنجليزي، جهدا كبيرا للعودة إلى مستواه المعهود، وجدد أرسنال عقد روزيكي في مارس الماضي بعدما سجل اللاعب هدفين في ثلاث مباريات.
    وعانى «روزيكي» من الإصابة في عام 2008 واحتاج لفترة علاج لمدة (18) شهرا قبل أن يعود لمستواه بل وإلى أفضل مستوى له في مسيرته الكروية علما بأن المشجعين في جمهورية التشيك يعتبرونه أفضل لاعب تشيكي في التاريخ.
    أما العنصر الثالث الأساسي البارز في صفوف المنتخب التشيكي فهو بلاسيل (30 عاما)، لاعب خط وسط بوردو الفرنسي.
    وقال «بيليك»، في مقابلة أجريت معه: «هؤلاء هم اللاعبون الذين يمكنني الاعتماد عليهم».
    ويعتمد المنتخب التشيكي في الهجوم على كل من ميلان باروش ودافيدا لافاتا وتوماس بيكارت، الذين خاضوا مع الفريق مباراة ودية أمام المنتخب الأيرلندي في فبراير الماضي، ويؤدي هجوم الفريق بشكل طيب.

    ويعتزم «بيليك» أن يضم أربعة مهاجمين إلى قائمة الفريق التي سيشارك بها في «يورو 2012».
    وتصدر «باروش» قائمة هدافي بطولة «يورو 2004» برصيد خمسة أهداف ولكنه لم يعد يقدم العروض المقنعة مع فريقه الحالي جالطة سراي التركي.
    وافتتح «باروش» التسجيل للمنتخب التشيكي في لقاء أيرلندا الودي ولكن المباراة انتهت بالتعادل (1/1).
    وقد يعتمد المنتخب التشيكي في كثير من الأمور على خبرة وتألق حارسه بيتر تشيك الذي يرتدي قناعا في رأسه منذ أن تعرض لكسر في الجمجمة عام 2006 إثر اصطدامه باللاعب ستيف هانت، لاعب ريدينج الإنجليزي.

    وأصبح «تشيك» علامة بارزة في أداء فريق تشيلسي الإنجليزي كما أصبح من أبرز حراس المرمى في العالم على مدار السنوات الماضية.
    ويطمح تشيك في يورو 2012 إلى تعويض فريقه عن الخطأ الذي ارتكبه وأسفر عن هدف اللاعب التركي نهاد قهوجي وفوز المنتخب التركي (3/2) في مباراتهما بـ«يورو 2008» وهي المباراة التي أطاحت بالفريق التشيكي مبكرا من البطولة حيث غادرها من الدور الأول.
    وكان الحظ حليفا للمنتخب التشيكي بشكل أفضل في تصفيات «يورو 2012» وكذلك في قرعة النهائيات حيث أوقعته في مجموعة يمكن التأهل من خلالها نظرا لأن منافسيه في المجموعة الأولى هم منتخبات بولندا واليونان وروسيا.
    وقال «تشيك»: «جميع المنتخبات الأربعة بما فيها فريقنا يمتلكون نفس الفرص للتأهل إلى الدور الثاني».
    كما يشعر المنتخب التشيكي ببعض المساندة لإقامة جميع مبارياته في الدور الأول للبطولة بمدينة روكلاف البولندية التي تبعد عن العاصمة التشيكية براغ بنحو 300 كيلومترا فقط مما يمنحه انطباعا بأنه سيخوض مبارياته في الدور الأول على ملعبه.
    ويسافر الفريق من براغ إلى روكلاف بالقطار وليس بالطائرة كما ستكون هناك ستة قطارات جاهزة لنقل مشجعيه إلى روكلاف.

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 609
    تاريخ التسجيل : 06/06/2009

    قائمة منتخب تشيكيا النهائية ليورو 2012

    مُساهمة  Admin في الجمعة يونيو 08, 2012 4:42 am

    علن مايكل بيليك مدرب منتخب تشيكيا لكرة القدم عن القائمة النهائية المكونة من 23 لاعبا المشاركة في نهائيات كأس الأمم الأوروبية (يورو 2012) المقامة في بولندا وأوكرانيا .
    واستدعى بيليك اللاعب فلاديمير داريدا ليكون خيارا بديلا في حالة عدم تمكن توماس روزيسكي من المشاركة بسبب الإصابة ، بينما استبعد دانييل بوديل من القائمة النهائية.
    وسيتنافس المنتخب التشيكي في دور المجموعات بنهائيات يورو 2012 ضمن المجموعة الأولى مع منتخبات اليونان وبولندا وروسيا.
    ضمت التشكيلة كل من :
    في حراسة المرمى : بيتر تشيك (تشيلسي الإنكليزي) وياروسلاف دروبني (هامبورغ الألماني) ويان لاستوفكا (دنيبروبيتروفسك الأوكراني).
    وفي خط الدفاع : وتيودور غيبرسيلاسي (سلوفان ليبيريك التشيكي) ورومان هوبنيك (هرتا برلين الألماني) وميشال كالديتش (باير ليفركوزن الألماني) ودافيد ليمبيرسكي (فيكتوريا بلزن التشيكي) وفرانتيسيك رايتورال (فيكتوريا بلزن التشيكي) وتوماس سيفوك (بشكتاش التركي) ومارك سوشي (سبارتاك موسكو الروسي).
    وفي خط الوسط : فلاديمير داريدا (فيكتوريا بلزن) وتوماس هوبشمان (شاختار دونيتسك الأوكراني) وبيتر يراسيك (فولفسبورغ الألماني) ودانييل كولار (فيكتوريا بلزن) وميلان بيترزيلا (فيكتوريا بلزن) وفاكلاف بيلار (فيكتوريا بلزن) وياروسلاف بلازيل (بوردو الفرنسي) ويان ريزيك (فاماغوست القبرصي) وتوماس روزيسكي (أرسنال الإنكليزي).
    وفي خط الهجوم : ميلان باروش (غلطه سراي التركي) ودافيد لافاتا (يابلونيك التشيكي) وتوماس نيسيد (سيسكا موسكو الروسي) وتوماس بيكارت (نورنبرغ الألماني).
    من هم ابرز لاعبي منتخب التشيك في يورو 2012؟

    يخوض 16 منتخبا اوروبيا نهائيات يورو 2012 بع ايام قليلة، حيث ستجتمع نخبة من افضل اللاعبين في العالم. على مدى 16 حلقة، سنستعرض ابز اللاعبين في كل من المنتخبات المشاركة في الحدث القاري الاوروبي. وهذه نبذة عن ابرز لاعبي المنتخب التشيكي:
    -بيتر شيك: حارس تشيلسي (30 عاما) خاض 89 مباراة دولية. انتقل الى تشيلسي في 2003 من ستاد رين الفرنسي ونال جائزة أفضل حارس في بطولة اوروبا 2004. يرتدي واقيا للرأس بعد اصابته بكسر في الجمجمة اثناء مشاركته مع تشيلسي امام ريدينج في 2006.
    -ميشال كادلتس: مدافع باير ليفركوزن الالماني (28 عاما) سجل سبعة اهداف في 33 مباراة دولية. ظهير أيسر سجل هدفا بطريق الخطأ في مرمى فريقه في أول مشاركة مع منتخب بلاده في 2007. لكنه تحول بعد ذلك الى أحد أكثر المدافعين الذين يمكن الاعتماد عليهم في المنتخب التشيكي كما انه يمثل تهديدا للمنافسين اثناء الهجوم.
    -توماس روزيتسكي: لاعب ارسنال (32 عاما) سجل 20 هدفا في 85 مباراة دولية. صانع العاب بارع أطلق عليه لقب "موتسارت الصغير" في الفترة التي امضاها مع بوروسيا دورتموند الالماني. يشتهر بتمريراته البارعة وقدرته على قيادة المباراة من خط الوسط.
    -ميلان باروش: مهاجم غلطة سراي التركي (30 عاما) سجل 40 هدفا في 87 مباراة دولية. هداف بطولة اوروبا 2004 لكنه يعيش فترة صعبة مع المنتخب التشيكي بعدما أحرز هدفين فقط لبلاده في اخر عامين. عوقب بالاستبعاد لأجل غير مسمى من المنتخب التشيكي لأمور لا تتعلق باللعب لكن المهاجم السابق لاستون فيلا وليفربول واولمبيك ليون عاد مرة أخرى للتشكيلة.
    -توماس بيكارت: مهاجم نورمبرغ الالماني (23 عاما) خاض تسع مباريات دولية. هداف على مستوى الناشئين والشباب في جمهورية التشيك لكنه لم يعرف الطريق للشباك منذ بداية مشواره مع المنتخب الاول
    في
    2010 امام تركيا.



    marcel

    عدد المساهمات : 240
    تاريخ التسجيل : 13/06/2009

    رد: تشيكيا يورو 2012

    مُساهمة  marcel في الجمعة يونيو 08, 2012 4:50 am


    كان لزاما على جمهور تشيكيا أن يعتاد على وجود أسماء جديدة في منتخب بلاده إذا ما أراد الظهور على مسرح البطولات الكبيرة مجددا، أحد هؤلاء الأسماء كان ثيودور جبريسيلاسي، الذي يشترك في اسمه الأخير مع العداء الإثيوبي الأسطوري هايلي.

    ويبتسم ثيودور عندما يتم مقارنته بعداء الماراثونات والمسافات الطويلة، ويقول: "بالنسبة لي، أفضل العدو لمسافات قصيرة، تلك المسافات التي تضطر لقطعها في ملعب كرة القدم".

    وشرح جبريسيلاسي في تصريحات نقلها الموقع الإلكتروني الرسمي لبطولة أوروبا 2012 لكرة القدم التي تفتتح الجمعة، كيف وصل به الحال إلى تمثيل المنتخب التشيكي، وقال: "لقد انتقل والدي من أثيوبيا إلى تشيكيا للدراسة، والتقى بوالدتي في جامعة أولوموك، وبعد التخرج بقيا معا".

    وبعد حوالي ثلاثة عقود من الزمن، أصبح الزوجان ينظران بشغف إلى ابنهما الذي يعتبر أبرز ظهير أيمن أنجبته الملاعب التشيكية منذ انخفاض مستوى مواطنه زدينيك غريغيرا.

    ومثل هايلي، قدم ثيودور أداء ماراثونيا مع فريقه سلوفان ليبيريتش، وشارك في كل مباريات الفريق دون أن يتم استبداله، ليساهم بشكل كبير في فوز الفريق بلقب الدوري التشيكي، وقد لفت الأنظار على وجه الخصوص بانتقاله السريع من الدفاع إلى الهجوم.

    وقال جبريسيلاسي عن الموسم المنقضي حديثا: "لقد جرت الأمور أفضل مما توقعت".

    ولعب جبريسيلاسي (25 عاما) مباراته الدولية الأولى قبل عام أمام البيرو في كأس كيرين الودية باليابان، وبفضل سرعته وحسن تمركزه وانطلاقات الخطيرة، تمكن من حجز مكان أساسي له في مباراتي الذهاب والإياب أمام مونتينيغرو في ملحق تصفيات "يورو 2012".

    وتحدث النقاد والمتابعين كثيرا عن مباراة تشيكيا والبيرو العام الماضي كثيرا رغم عدم أهميتها، وذلك لأنها شهدت مشاركة أول لاعب من أصحاب البشرة السمراء في صفوف الفريق، لكن جبريسيلاسي لا يحب الخوض في هذا الموضوع كثيرا، وقال: بالنسبة لي، لا أجد هذا النقاش مثيرا للاهتمام، في الجهة المقابلة، أتفهم لماذا يتحدث الناس عنه، أنا معتاد على لون بشرتي، وكما قلت ذات مرة، فإن رجلا أسود يحتل أعلى المناصب في أقوى دول العالم، لذلك لا أعتبر مشاركتي مع المنتخب التشيكي أمرا غريبا".

    ويحرص جبريسيلاسي دائما على التواصل مع أنصاره من خلال حسابه الشخصي على موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي، كما يكتب لهم مدونة يومية تصف استعداداته للمشاركة مع منتخب بلاده في البطولة الأوروبية المقبلة، كما أن جبريسيلاسي معروف بولعه الشديد بمشاهدة الأفلام السينمائية، ودائما ما يلجأ إليه رفاقه لاختيار ما يمكن مشاهدته.
    ويبدو أن العدو يجري في عروق كل من يحمل اسم جبريسيلاسي، ولا يشذ ثيودور عن القاعدة وقال في إحدى المناسبات: "عندما كنت طالبا في المدرسة، شاركت في سباقات الميل، وعندما أكمل السباق كنت أشعر بإمكانية الجري لنفس المسافة مجددا، أما زملائي فكانوا يشعرون بالتعب".
    ويوم الجمعة، سيتحول ملعب كرة القدم إلى مضمار بالنسبة لجبريسيلاسي، حيث يحلم اللاعب الأثيوبي الأصل بترك بصمة دولية له على أداء الفريق عندما يلعب أمام المنتخب الروسي ضمن منافسات المجموعة الأولى.


    marcel

    عدد المساهمات : 240
    تاريخ التسجيل : 13/06/2009

    في انطلاق مباريات يورو 2012

    مُساهمة  marcel في الجمعة يونيو 08, 2012 4:58 am

    تسعى بولندا إلى دخول التاريخ وتحقيق فوزها الأول في ثاني مشاركة لها في نهائيات كأس أوروبا لكرة القدم، التي تستضيفها مع أوكرانيا للمرة الأولى في تاريخها، وذلك عندما تلاقي اليونان غدا الجمعة في تمام الساعة 7 مساء بتوقيت دولة الكويت في وارسو في افتتاح النسخة الـ14 من العرس القاري والتي تشهد مواجهة نارية بين التشيك والروس في فروكلاف في الساعة 9:45 مساء.
    وتمني بولندا النفس باستغلال عاملي الأرض والجمهور لكسب 3 نقاط هي الأغلى في المجموعة قبل مواجهتيها الساخنتين أمام روسيا وتشيكيا، وذلك لمحو خيبة مشاركتها الأولى في العرس القاري قبل 4 أعوام في سويسرا والنمسا، عندما خرجت خالية الوفاض بتعادل واحد وخسارتين.

    ويدرك مدرب بولندا فرانشيسك سمودا جيدا جسامة المسؤولية التي تنتظر لاعبيه لتحقيق طموحاتهم وإسعاد جماهيرهم.

    وقال: بالطبع هناك ضغط. ويجب أن يكون هناك ضغط. الضغط مسألة حتمية سواء كانت البطولة على أرضنا أو في بلد آخر. وأضاف: كلّ مشجع لديه مطالب لدى منتخب بلاده، مثلما أفعل. أنا متأكد من أننا سننجح في التعامل مع هذه المطالب.
    وحذر سمودا من الإفراط في المراهنة على الجيل الجديد، خصوصا أن بولندا تنتظرها مهمة صعبة في المجموعة، وقال: هدفنا هو تخطي الدور الأول، معترفا بأن روسيا التي خاضت نصف نهائي النسخة الأخيرة عام 2008، مرشحة بقوة في المجموعة. وتابع: لكننا نلعب على أرضنا، ولذا فإننا سنبذل كل ما في وسعنا من أجل تحقيق أفضل النتائج.
    وأردف قائلا: يجب تفادي التعثر في المباراة الافتتاحية لأنها مفتاحنا نحو تحقيق هدف تخطي الدور الأول. المهمة لن تكون سهلة خصوصا أننا سنواجه المنتخب اليوناني، الذي له سابقة في البطولة من خلال فوزه على صاحب الضيافة في الافتتاح، في إشارة إلى فوز اليونان على البرتغال الدولة المضيفة في افتتاح نسخة عام 2004.
    ويصب التاريخ في مصلحة بولندا التي حققت 10 انتصارات على اليونان في 15 مباراة جمعت بين المنتخبين حتى الآن مقابل تعادلين و3 هزائم، بيد أن اليونان تسعى إلى قلب الطاولة على أصحاب الأرض على غرار ما فعلته عام 2004، عندما دخلت البطولة وهي غير مرشحة ونالت اللقب بالفوز على أصحاب الأرض في المباراتين الافتتاحية والنهائية ونالت اللقب الأول في تاريخها.

    وحققت بولندا الفوز على اليونان 4 مرات في المباريات الخمس الأخيرة، كما أنها لم تخسر أمام الإغريق في المباريات الست الأخيرة، فيما يعود الفوز الأخير لليونان على بولندا إلى عام 1987 في ذهاب التصفيات القارية 1/0 في أثينا قبل أن تخسر 1/2 إيابا في وارسو.

    وسيكون غياب المنافسة الرسمية العائق الوحيد أمام بولندا، التي لم تلعب أي مباراة رسمية منذ 14 أكتوبر 2009 في تصفيات كأس العالم.

    وتعول بولندا على صلابة خط دفاعها بقيادة حارس مرمى آرسنال الإنجليزي فويسييتش شيزني، كون شباكها لم تهتز طيلة 461 دقيقة، وهو رقم قياسي وطني، وكانت المرة الأخيرة التي اهتزت شباكها 15 نوفمبر الماضي عندما تغلبت على المجر 2/1.

    كما تعقد آمال البولنديين على هداف بوروسيا دورتموند الألماني روبرت ليفاندوفسكي ثالث لائحة هدّافي البوندزليغا هذا الموسم برصيد 22 هدفا إلى جانب زميليه لاعب خط الوسط وقائد المنتخب كوبا بلاسيتشيكوفسكي والمدافع لوكاش بيشتشيك وقد ساهموا بشكل كبير في احتفاظ فريقهم بلقب البوندزليغا.

    في المقابل، لن يكون المنتخب اليوناني لقمة سائغة للبولنديين، خصوصا أنه يدخل النهائيات دون خسارة في مبارياته العشر الأخيرة، حيث كانت آخر هزيمة له أمام الأرجنتين 0/2 في نهائيات كأس العالم الأخيرة في جنوب أفريقيا.

    وتدخل اليونان النهائيات بمدرب جديد هو البرتغالي فرناندو سانتوس، الذي استلم المهمة خلفا للألماني أوتو ريهاغل بعد المشاركة المخيبة في المونديال، وهو يأمل أيضا في محو النتائج المخيبة التي حقّقها أبطال أوروبا في النسخة الأخيرة في سويسرا والنمسا، عندما منيوا بثلاث هزائم متتالية وودعوا من الدور الأول.

    وغير سانتوس كثيرا أسلوب لعب اليونان من خلال اعتماده على خطط أكثر هجومية خلافا للأسلوب الدفاعي المحض لسلفه ريهاغل، كما إنه يعرف كرة القدم اليونانية جيدا كونه أشرف على تدريب 4 فرق قبل استلام مهام المنتخب اليوناني الذي مدد عقده مؤخرا حتى عام 2014.

    وأوضح سانتوس، الذي خاض تجربة احترافية متواضعة كلاعب استمرت أربعة أعوام فقط مع ماريتيمو واستوريل، أنه يرغب في أن يتمسّك لاعبوه بالأسلوب الذي طبقوه بشكل جيد في التصفيات وخولهم صدارة المجموعة.

    وقال: نحن ملزمون بتقديم كل ما لدينا مئة بالمئة والتمسك بمفاتيحنا الأساسية، مضيفا: المثابرة والتنظيم الجيد والتركيز من المفاتيح الضرورية للنجاح. وأضاف: مجموعتنا متوازنة والحظوظ متساوية، فجميع المنتخبات لديها فرصة التأهل إلى رُبع النهائي بنسبة 25% لكل منها.

    ويعول سانتوس على تشكيلة ممزوجة بلاعبي الخبرة الذين يشكلون النواة الأساسية للمنتخب بينهم 3 توجوا باللقب عام 2004 هم: يورغوس كاراغونيس وكوستاس كاتسورانيس وكوستاس خالكياس، والكثير من المواهب الناشئة.

    من جهة أخرى، يلتقي المنتخبان الروسي والتشيكي بطل المسابقة عام 1976 (تحت اسم تشيكوسلوفاكيا) ووصيف نسخة عام 1996 وثالث نسخة 2004، غدا في فروكلاف في أولى قمم البطولة.

    ويصب التاريخ في مصلحة الروس الذين فازوا 6 مرات في 13 مباراة أمام التشيك مقابل خسارتين و5 تعادلات.
    والتقى المنتخبان مرة واحدة في العرس القاري وانتهت المباراة بالتعادل 3/3 عام 1996 في إنجلترا.
    ويدخل المنتخب الروسي مباراة الغد بمعنويات عالية، فهو لم يخسر في مبارياته الـ14 الأخيرة حيث حقق 7 انتصارات آخرها على إيطاليا بثلاثية نظيفة الجمعة الماضي، و7 تعادلات، كما أن شباكه لم تستقبل سوى هدفين في المباريات الـ11 الأخيرة.
    ويأمل المنتخب الروسي في تحقيق نتيجة أفضل من التي حققها في النسخة الأخيرة عندما بلغ دور الأربعة، معولا على 11 لاعبا من الذين ساهموا في إنجاز سويسرا والنمسا في مقدمتهم القائد أندري أرشافين ورومان بافليوتشنكو.
    وارتفعت أسهم روسيا في البطولة القارية بعد فوزها الكبير على إيطاليا، بيد أن مدربها الهولندي ديك أدفوكات رفض اعتبار منتخب بلاده بين المرشحين للفوز باللقب، وقال: الفوز في مباراة ودية حتى ولو كان على حساب إيطاليا لا يضعنا في قائمة المنتخبات المرشّحة للفوز باللقب. يجب أن نبقى واقعيين، لقد كانت المباراة إعدادية فقط.
    وتابع: أمر جيد أننا سجلنا 3 أهداف أمام إيطاليا وذلك لتعزيز الثقة في اللاعبين، لكن يتعين علينا دائما تطوير مستوى خط دفاعنا لتفادي المشاكل في مبارياتنا في الدور الأول بدءا من الغد أمام تشيكيا التي تضم مهاجمين بارزين.
    وأعرب أدفوكات عن ثقته الكبيرة في اللاعبين الذين ساهموا في إنجاز 2008، وقال: إنهم يشكلون العمود الفقري للمنتخب وهم قادرون على تكرار ما فعلوه قبل 4 أعوام، لأن لديهم روح الانتصارات في البطولات الكبرى وهذا ما يجعلني متفائلا قبل بداية البطولة.

    في المقابل، تسعى تشيكيا إلى الخروج بأقل الأضرار أمام روسيا لتحقيق انطلاقة جيدة ترفع معنويات لاعبيها في باقي مشوار الدور الأول.

    ويبقى حارس مرمى تشيلسي الإنجليزي العملاق بيتر تشيك وصانع الألعاب توماس روزيسكي الركيزتين الأساسيتين لتشيكيا في سعيها إلى الذهاب بعيدا في البطولة اعتبارا من مباراة الغد.

    كما أن تشيكيا تعول على خوضها جميع مبارياتها في الدور الأول في مدينة فروكلاف البولندية القريبة من الحدود التشيكية وبالتالي ستحظى بدعم جماهيري كبير وكأنها تلعب على أرضها.

    وقال تشيك: روسيا منتخب قوي وأبان عن مؤهلات كبيرة في مبارياته الاعدادية كما أنه أبهر المتتبعين في النسخة الأخيرة ولا يزال يحتفظ بأغلب نجومه. مواجهتها غدا امتحان حقيقي بالنسبة لنا، وإذا وفقنا في تخطيه بنجاح سنقول كلمتنا في هذه البطولة.

    وأضاف تشيك المتسلح بلقب مسابقة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم: كأس اوروبا بطولة معقدة يصعب التكهن بالفائز بلقبها وإن كانت هناك منتخبات لها بوادر التتويج على غرار إسبانيا وهولندا وألمانيا. المهم هو التعامل مع كل مباراة وعدم التفريط في الفوز لأن ذلك مفتاح التتويج.
    وتملك تشيكيا الأسلحة اللازمة لتخطي الدور الأول في مقدمتها المهاجم المخضرم ميلان باروش، الذي يحوم الشك حول مشاركته أمام روسيا بسبب الإصابة.
    واضطر باروش هداف كأس أوروبا عام 2004 والمهاجم الأساسي في المنتخب إلى الانسحاب من حصة تدريبية أول من أمس الثلاثاء لإصابة في ساقه.

    وقال طبيب المنتخب التشيكي بتر نوفاك لوكالة سي تي اي الوطنية: يشعر ميلان بتحسن. لم يعد هناك أوجاع. وقال لي إنه يريد المشاركة في التمارين الخميس.

    وكشف الطبيب أن قرار مشاركة باروش من عدمها ضد روسيا سيتخذ بعد تدريب اليوم الخميس علما بأن المهاجم ورقة رابحة في صفوف فريقه بعد تسجيله 41 هدفا في 89 مباراة دولية.

    marcel

    عدد المساهمات : 240
    تاريخ التسجيل : 13/06/2009

    ألمانيا وإيطاليا وإسبانيا تتصدر الترشيحات للفوز باللقب

    مُساهمة  marcel في الجمعة يونيو 08, 2012 5:06 am

    ألمانيا وإيطاليا وإسبانيا تتصدر الترشيحات للفوز باللقب
    تاريخ النشر: الجمعة 08 يونيو 2012
    محمد حامد (دبي) - نشرت صحيفة “لاجازيتا ديللو سبورت” الإيطالية نتائج استطلاع الرأي عن حظوظ المنتخبات المرشحة للفوز بلقب يورو 2012، والتي تنطلق اليوم في بولندا وأوكرانيا، وشارك في الاستطلاع حوالي 20 ألف مستخدم للموقع الإلكتروني للصحيفة الإيطالية.
    وعلى الرغم من أن غالبية المصوتين من أنصار المنتخب الإيطالي، إلا أن النتائج جاءت في صالح المنتخب الألماني، الذي حظي بالنسبة الأعلى في التصويت، وحصل على 34.6 % من الأصوات، فيما حل “الآزوري” في المرتبة الثانية بحصولة على 21.5 % رغم الفضائح التي تلاحق الكرة الإيطالية في أعقاب الكشف عن قضية التلاعب بنتائج المباريات.

    وجاء المنتخب الاسباني في المرتبة الثالثة وحصل على 19.5 % من الأصوات، في الوقت الذي يحظى منتخب “لافوريا روخا” بصدارة ترشيحات خبراء الكرة العالمية والأوروبية للمحافظة على لقبه، وكان آخر أنصار هذا الترشيح فابيو كابيللو المدير الفني السابق للمنتخب الإنجليزي الذي قال إن إسبانيا هي الأقرب للفوز بالبطولة.
    وفي المقابل شدد ديل بوسكي مدرب المنتخب الاسباني، وكذلك سيرخيو راموس، وإيكر كاسياس على أن فوز منتخبهم باللقب لن يكون سهلاً هذه المرة، في ظل معرفة المنتخبات المنافسة طابع الأداء الاسباني، ورغبة الجميع في الفوز على المنتخب الذي يحمل لقب البطولة، ويعتلي عرش الكرة العالمية منذ تتويجه بمونديال 2010.
    وجاء المنتخب الهولندي في المركز الرابع وحصل على 12 % من الأصوات، وهو سيناريو مكرر في جميع البطولات الكبرى، وخاصة كأس العالم وكأس أمم أوروبا، حيث يتم ترشيح المنتخب الهولندي للظفر باللقب، قياساً بما يملكه من عناصر جيدة، ولكن “البرتقالي” يكتفي في غالبية البطولات بلقب “أجمل منتخب خاسر”، وحل المنتخب الانجليزي خامساً بـ 2.9 %، في الاستفتاء.
    فيما كانت مفاجأة الاستطلاع تقدم المنتخب السويدي على المنتخب الفرنسي، حيث حصل الأول على 2.1 % فيما حصد الفرنسيون 1.8 % من الأصوات، ولكن تظل لدى أنصار منتخب “الديوك” مبررات للتفاؤل في ظل امتلاك منتخبهم مجموعة من أفضل اللاعبين الذين ينشطون في صفوف أفضل أندية
    العالم.

    اقرأ المزيد : ألمانيا وإيطاليا وإسبانيا تتصدر الترشيحات للفوز باللقب - جريدة الاتحاد http://www.alittihad.ae/details.php?id=55966&y=2012#ixzz1x8yCoXlf

    marcel

    عدد المساهمات : 240
    تاريخ التسجيل : 13/06/2009

    رد: تشيكيا يورو 2012

    مُساهمة  marcel في الجمعة يونيو 08, 2012 5:10 am

    دبي (( عدن الغد )) العربية :
    سيكون سبعة من اللاعبين ذوي الأصول العربية سفراء للعرب في كأس الأمم الأوروبية لكرة القدم "يورو 2012"، وذلك من خلال مشاركتهم مع منتخباتهم الأوروبية في البطولة التي ستنطلق يوم غد الجمعة حتى الأول من يوليو/تموز المقبل.
    وستنصبّ أنظار الجماهير العربية صوب هؤلاء اللاعبين السبعة من أجل تشجيعهم ومتابعتهم، كما هو الحال مع أنديتهم، إذ تحظى الأندية الأوروبية التي تضم بين صفوفها لاعبين عرباً بشعبية كبيرة ومتابعة حثيثة لمبارياتهم.

    ويأتي المنتخب الفرنسي في مقدمة المنتخبات التي تضم لاعبين من أصول عربية، حيث يضم أربعة لاعبين عرب من أصول جزائرية وتونسية أبرزهم الجزائري كريم بنزيمة الذي توج الموسم المنصرم مع ناديه ريال مدريد بلقب الدوري الإسباني، ويمثل دعامة أساسية في المنتخب الفرنسي بحكم خبرته وإمكانياته المذهلة التي أظهرها مع ريال مدريد.

    أما اللاعب الثاني الجزائري الأصل الآخر سمير نصري المتوج هو الآخر مع ناديه مانشستر سيتي بلقب الدوري الانكليزي للموسم المنقضي، وهو من الأعمدة الرئيسية في المنتخب الفرنسي ويعول عليه بشكل كبير في متوسط الميدان.

    وسيكون اللاعب العربي الثالث في صفوف منتخب فرنسا التونسي الأصل حاتم بن عرفة الذي يلعب في صفوف نيوكاسل الانكليزي، وهو يتطلع لإثبات نفسه في ظهوره الدولي الأول على صعيد البطولات مع المنتخب الفرنسي.
    اللاعب الرابع في صفوف المنتخب الفرنسي هو المغربي عادل رامي الذي يلعب في صفوف فالنسيا الإسباني، وهو مثل بن عرفة يخوض للمرة الأول استحقاقاً دولياً على صعيد البطولات الأوروبية، حيث إنه يعد صمام أمان في دفاع المنتخب الفرنسي.
    وإلى المنتخب الهولندي، فهو يضم في صفوفه اثنين من اللاعبين العرب ذوي الأصول المغاربية، فاللاعب الأول هو خالد بلحروز الذي يلعب في صفوف شتوتغارت الألماني، وهو اللاعب الذي اعتاد على مشاركة المنتخب الهولندي في الاستحقاقات الكبيرة كاليورو وكأس العالم، كما بلغ معه نهائي المونديال الأخير وخسره أمام إسبانيا.

    أما اللاعب الثاني فهو إبراهيم افيلاي الذي يلعب في صفوف برشلونة، وهي المرة الأولى التي سيشارك بها مع منتخب هولندا في بطولة كبيرة مع العلم أن استدعاءه جاء بعد موسم لم يلعب به بسبب الاصابة ليتعافى مؤخراً وينضم لصفوف المنتخب الهولندي.

    آخر اللاعبين العرب، فهو في المنتخب الألماني والحديث هنا عن التونسي سامي خضيرة الذي يلعب في صفوف ريال مدريد وتوج معه بلقب الدوري، كما أنه يعد من الركائز الأساسية في صفوف المنتخب الألماني لما يملكه من م
    ؤهلات فنية عالية وأداء متميز ولافت.

    * آيات عبدالله


    اقرأ المزيد من عدن الغد | رياضة | 7 لاعبين سفراء للعرب في "يورو 2012" http://adenalghad.net/news/12515.htm#ixzz1x8zEvBJI

    marcel

    عدد المساهمات : 240
    تاريخ التسجيل : 13/06/2009

    الأغنية الرسمية لافتتاح يورو 2012

    مُساهمة  marcel في الجمعة يونيو 08, 2012 5:15 am

    تقرر أن تشدو المطربة الالمانية اوشينا فى حفل افتتاح كأس الامم الاوروبية غدا الجمعه حينما تؤدى أغنية بعنوان " صيف لا نهاية له " وهي الاغنية الرسمية للبطولة التي تنظم كل 4 سنوات.

    جدير بالذكر أن بولندا البلد المضيف للبطولة الأوروبية مناصفة مع أوكرانيا قامت بتأليف أغنية خاصة لها وهى "كوكو سبوكو" فيما أنتجت أيرلندا التى تنافس فى المجموعة الثالثة مع منتخبات إيطاليا وإسبانيا وكرواتيا أغنية باسم "الطريق الصخرى إلى بولندا".

    marcel

    عدد المساهمات : 240
    تاريخ التسجيل : 13/06/2009

    عضو الفيفا التشيكي كومياك صوتياً لكووروة:سنهزم الروس في إفتتاح يورو 2012..وسنتأهل للدور الثاني

    مُساهمة  marcel في الجمعة يونيو 08, 2012 5:22 am

    يمتلك المنتخب التشيكي لكرة القدم العديد من المقومات التي تجعله يقدم افضل مستويات كرة القدم دائماً خلال مشاركاته الدولية والاوروبية ، ولعل ابرزها على الاطلاق مشاركته في بطولة امم اوروبا 1996 وخسارة النهائي امام الماكينات الالمانيه. تلك المشاركه التي اعادت التشيك للحياة مرة اخرى في عالم كرة القدم بعد تقسيم دولة تشيكوسلوفاكيا سياسيا وكرويا الى جمهوريتي التشيك والسلوفاك ، وهي من حصدت اللقب الاوربي عام 1976.

    وعلي الرغم ان تأهل المنتخب التشيكي كان صعباً للغاية وجاء بعد ثلاث هزائم منها اثنتين على ارضه امام الماتادور الاسباني والمنتخب الليتواني ،الا ان لاعبي المنتخب التشيكي تحدوا أنفسهم وهزموا الليتوان في ليتوانيا برباعية في مرحلة المجموعات ، واقصوا منتخب الجبل الاسود في اللقاء الفاصل بثلاثيه في الملحق، وصاحب التأهل احتفالية صاخبه مزق فيها اللاعبون التشيك قمصانهم وخلعوا احذيتهم وهبطوا لمطار براغ حفاة اعتراضا على من حاربوا املهم في التأهل الذي وضعهم في التصنيف الرابع بين فرق البطولة.

    كووورة حرص على الإتصال بالدكتور ييري كومياك عضو اللجنه الطبيه بالفيفا ، وهو طبيب عظام تشيكي وعضو الجمعيه الامريكي للطب الرياضي وله ابحاث عمليه في مجال الطب الرياضي وتحديدا ابحاث العظام واصابات لاعبي الشباب ،لإستطلاع رأيه حول فرص منتخب بلاده، وجاءت ردوده واثقة كل الثقة من قدرة بلاده على المنافسة في يورو 2012.

    وبسؤاله حول المباراة الافتتاحية لمنتخب بلاده امام الروس ضمن المجموعة الاولي في كاس الامم الاوروييه 2012 والتي تضم ايضاً منتخبي بولندا و اليونان قال كومياك: " اعتقد على عكس ما يبدو لبعض المتابعين لأداء المنتخب التشيكي بتوليفته الحالية اننا نملك حظوظا وفيرة لتحقيق المكسب والثلاث نقاط الاولى المهمة . انا متفائل بصفة شخصية من تحقيق الفوز امام المنتخب الروسي وسيمثل ذلك الفوز لنا ضربة بداية قويه للمنتخب التشيكي ستمكنه من استكمال مشواره في الأدوار التالية في البطولة ".

    وعلق عضو الفيفا على فرص منتخب التشيك في التأهل للدور الثاني قائلاً : " بالنظر للفرق الاربعة .. وما سبق ان اشرت اليه في اجابتي عن السؤال السابق ، بالقطع سيتأهل المنتخب التشيكي عن هذه المجموعة و سيرافقه المنتخب البولندي للدور الثاني للبطولة مستفيداً من عوامل الارض والجمهور والاستعداد المبكر للبطولة بلاشك وهذه قناعتي ،مع احترامي لليونان البطل السابق والمنتخب الروسي ".

    اضغط هنا للاستماع للملف الصوتي

    MATRANKO

    عدد المساهمات : 369
    تاريخ التسجيل : 06/06/2009

    تعادل اليونان مع بولندا 1-1 وطرد لاعبين اثنين في افتتاح بطولة اوروبا

    مُساهمة  MATRANKO في السبت يونيو 09, 2012 4:50 am

    ارسو (رويترز الرياضية) - أحرز البديل اليوناني دميتريس سالبينجيديس هدفا في الشوط الثاني لتتعادل اليونان 1-1 مع بولندا في افتتاح بطولة اوروبا لكرة القدم يوم الجمعة في لقاء شهد طرد لاعبين اثنين واهدار ركلة جزاء.

    وتعززت آمال بولندا ببداية قوية للبطولة التي تشترك في استضافتها مع اوكرانيا بعدما تمكن روبرت ليفاندوفسكي الخالي من الرقابة من وضعها في المقدمة بعد 17 دقيقة من صفارة بداية المباراة التي أقيمت ضمن منافسات المجموعة الاولى.

    لكن اليونان بطلة اوروبا عام 2004 التي طرد الحكم مدافعها سقراطيس باباستاتوبولوس قبل نهاية الشوط الاول لحصوله على الانذار الثاني وجهت ضربة قوية لآمال أصحاب الأرض مبكرا في الشوط الثاني بعدما أدركت التعادل بعد ست دقائق.

    وتفوقت بولندا هجوميا في الشوط الاول لكن يبدو ان ذلك استنفد قواها وتمكن حارسها البديل برزيميسلاف تايتون في التصدي لركلة جزاء احتسبها الحكم وطرد الحارس الأساسي فويتشيك تشيسني بعد عرقلته سالبينجيديس قبل 20 دقيقة من نهاية المباراة.

    وقال ليفانوفسكي صاحب هدف بولندا "ما زلنا في السباق (على التأهل للدور التالي)."

    واضاف "آمل اننا اذا استطعنا اللعب مثلما فعلنا في الشوط الاول فاننا سوف نفوز بالمباراتين المقبلتين."

    ومن جانبه قال فرانشيسك سمودا مدرب بولندا "لم يكن لدى اليونان ما تخسره."

    واضاف "طرد الحكم لاعبا من اليونان وحاولوا ونجحوا في التسجيل... واجه فريقنا الشاب ضغوطا كبيرة كما انه لا يمتلك نفس خبرة لاعبي اليونان."

    وأشاد سالبينجيديس بالعزيمة القوية للفريق اليوناني قائلا "كانت البداية سيئة جدا. لم يحالفنا الحظ لكننا نجحنا في التعافي لان هذا الفريق يمتلك روحا معنوية عالية."

    وكانت البداية رائعة لبولندا صاحبة أدنى ترتيب عالمي بين منتخبات البطولة وسدد رافو مورافسكي كرة قوية تصدى لها كوستاس خالكياس حارس اليونان بأطراف أصابعه قبل ان يسدد ماتسي ريبوس كرة مماثلة.

    وبدا المنتخب اليوناني الذي اشتهر بصلابة دفاعه غير منظم ومهتز في الخط الخلفي.

    وأخطأ ليفاندوفسكي كرة عرضية من اوكاش بيسيك بفارق ضئيل كانت كفيلة بوضع بولندا في المقدمة. وهناك تفاهم كبير بين اللاعبين البولنديين اللذين يلعبان في بروسيا دورتموند الالماني.

    لكن ليفاندوفسكي سرعان ما عوض خطأه ومنح بولندا المقدمة بضربة رأس متقنة.

    ومنيت اليونان بضربة أخرى عندما أشهر الحكم بطاقة صفراء ثانية في وجه باباستاتوبولوس قبل نهاية الشوط الاول بقليل مما أدى الى خروجه من الملعب مطرودا.
    وشعر لاعبو اليونان بالغضب قبل ثوان من نهاية الشوط الاول عندما بدا ان مدافع بولندا داميين بيركيس لمس الكرة بيده في منطقة جزاء بلاده لكن الحكم كارلوس فيلاسكو كاربايو أشار باستمرار اللعب.

    ورغم النقص العددي في صفوف اليونان الا انها تمكنت من ادراك التعادل في الدقيقة 51 بفضل ارتباك بين تشيسني وأحد مدافعيه لتصل كرة عرضية من فاسيليس توروسيديس الى سالبينجيديس الذي انقض عليها وأودعها الشباك.

    وزاد الطين بلة بالنسبة الى تشيسني عندما عرقل سالبينجيديس بينما كان اللاعب اليوناني في وضع انفراد مما أدى الى حصوله على بطاقة حمراء مباشرة الا ان الحارس البديل تايتون تصدى للكرة.

    MATRANKO

    عدد المساهمات : 369
    تاريخ التسجيل : 06/06/2009

    روسيا تسحق التشيك 4-1 في بطولة اوروبا

    مُساهمة  MATRANKO في السبت يونيو 09, 2012 4:55 am


    فروتسواف (رويترز) - استهل منتخب روسيا لكرة القدم مشواره بالمجموعة الاولى في بطولة اوروبا 2012 بفوز كبير 4-1 على جمهورية التشيك يوم الجمعة.

    وافتتح المهاجم الان جاجويف التسجيل لروسيا في الدقيقة 15 على عكس سير اللعب عندما وضع الكرة بهدوء في المرمى بعد ان ارتدت اليه من القائم بعد ضربة رأس لالكسندر كرجاكوف.

    ومرر القائد اندريه ارشافين كرة اخترقت الدفاع وسمحت لرومان شيروكوف بالانفراد بالمرمى ووضع الكرة بمهارة من فوق الحارس التشيكي بيتر شيك في الدقيقة 24.

    وقلص فاتسلاف بيلار الفارق لمنتخب التشيك في الدقيقة 52 لكن جاجويف عاد ليضيف الهدف الثالث للروس في الدقيقة 79.

    وعزز المهاجم رومان بافليوتشنكو فوز المنتخب الروسي بالهدف الرابع بعد ثلاث دقائق.

    وبذلك تتصدر روسيا المجموعة برصيد ثلاث نقاط وتليها بولندا واليونان ولكل منهما نقطة واحدة بعد تعادلهما 1-1 في وقت سابق يوم الجمعة.

    وتتذيل جمهورية التشيك ا
    لترتيب بدون نقاط.

    MATRANKO

    عدد المساهمات : 369
    تاريخ التسجيل : 06/06/2009

    اليونان تتحدى بـ«أسود تشيكيا» فى موقعة «الجريحين»

    مُساهمة  MATRANKO في الثلاثاء يونيو 12, 2012 5:35 am

    أملاً فى تحقيق أول فوز وتعويض التعادل فى الجولة الأولى، يخوض منتخب اليونان اختباراً صعباً عندما يلتقى مع نظيره التشيكى عند السادسة مساء بتوقيت القاهرة، على أرض الملعب الوطنى بالعاصمة البولندية وارسو، وذلك فى مباراة «الجريحين» حيث تعادل منتخب اليونان فى المباراة الافتتاحية مع بولندا، فيما تلقى التشيك هزيمة مذلة من روسيا بأربعة أهداف مقابل هدف.

    يرغب المنتخب اليونانى فى تحقيق الفوز للمنافسة على الصعود إلى دور الثمانية، وطالب المدير الفنى، فرناندو سانتوس، لاعبيه بتقديم مباراة جيدة، وحسمها من البداية خوفا من حدوث أى هزات قد تؤثر على نتيجة الفريق، وقال لهم: مباراة اليوم هى الأمل الوحيد للعودة من جديد، خاصة أن المنتخب كان الأقرب للفوز فى المباراة الأولى أمام بولندا. ومن المتوقع أن يخوض المنتخب مباراة اليوم بتشكيل يضم كلاً من كوستاس خالكياس فى حراسة المرمى وفاسيليس بادى وسيديس وافرام بابادوبولس وخوسيه هوليباس وتوروسيديس وافرام يانيس ومنياتس وكوستاس كاتسورانيس وجيورجوس سماماراس.

    وفى المقابل، يسعى المدير الفنى للمنتخب التشيكى، لمحو آثار الهزيمة الثقيلة فى الجولة الماضية أمام روسيا بأربعة أهداف وتحقيق انتصار يعيد الثقة للاعبين، خاصة أن الفريق يضم العديد من اللاعبين من أصحاب المهارات العالية. واعترف مايكل ببليك، المدير الفنى للمنتخب، بأن لاعبيه لم يكونوا فى مستواهم خلال مباراتهم السابقة، وأشار إلى أن قوة منتخب التشيك الحقيقية ستظهر فى لقاء اليونان، ووفقا للمران الأخير فمن المنتظر أن يخوض المنتخب المباراة بتشكيل يضم كلاً من: بيتر تشيك فى حراسة المرمى ورومان هوبينك وماريك سوتشى ودافيد ليمبرسكى وميتشال كادليك ويارو سلاف بلاشل وبان رزق وبيتر بيراسك وتوماس هيوبشمان وتوماس روزيسكى وميلان باروش.
    تطلع منتخب اليونان لتحقيق فوزه الأول التقدم خطوة مؤثرة في حال أراد التاهل للدور ربع النهائي، بينما لا بديل أمام التشيك سوى الفوز لتعويض الخسارة الأولى أمام روسيا كي لا تفقد آمالها بالترشح، ولذلك ستكون المواجهة بينهما شيقة ومثيرة للغاية عندما يلتقيان في الجولة الثانية للمجموعة الأولى لبطولة كأس أوروبا 2012.

    ويريد اليونان تكرار مشهد الروح القتالية الذي أظهره في المباراة الافتتاحية مع بولندا المضيفة، عندما تأخر بهدف وأكمل المباراة بعشرة لاعبين، فسجل هدف التعادل وكاد يخطف الفوز لولا اضاعة قائده كاراجونيس ضربة جزاء في الشوط الثاني.

    وذكر اليونانيون بروحهم التي لا تعرف الاستسلام على غرار طريقم نحو اللقب في نسخة 2004 عندما فاجأوا عمالقة القارة العجوز وقادهم المدرب الألماني أوتو ريهاجل إلى اللقب المرموق.

    لكن المباراة لن تكون سهلة للاعبي المدرب البرتغالي فرناندو سانتوس، إذ ستلعب تشيكيا التي خسرت المباراة الاولى امام روسيا 1-4، مباراة حياة او موت، لأنه بحال خسارتها وفوز روسيا على بولندا، ستقصى من المسابقة.

    ويغيب عن اليونانيين في المباراة التي ستقام في فروكلاف، ثنائي الدفاع الأساسي سقراطيس باباستاتوبولوس الموقوف لطرده في مباراة بولندا، وافرام بابادوبولوس الذي تعرض لتمزق في اربطة ركبته الصليبية.

    وفي وقت يريد المهاجمون التشيك الاستفادة من هذا النقص، إلا أن مهاجمي "الإغريق" يريدون ايضا تكرار ما قام به المنتخب الروسي، على رغم أن تشيكيا تملك راهنا افضل حارس مرمى في العالم بحسب المراقبين وهو حارس تشلسي الانجليزي بطل اوروبا العملاق بتر تشيك.

    وقال مهاجم سلتيك الاسكتلندي المخضرم يورجوس ساماراس: " لا نستسلم أبدا، لذلك لا نحب أن نخسر المباريات، وهذا أمر لا يمكن أن تشتريه أو تجده في أي مكان، يتعلق الأمر بالذهنية داخل غرف الملابس". أما سانتوس فقال: "لقد دونت جميع الاخطاء التي ارتكبناها تحت عنوان ما يجب أن نتفاديه".

    ويعتقد تشيك الباقي من تشكيلة 2004 التي بلغت نصف النهائي وخسرت أمام اليونان 0-1 بهدف المدافع ديلاس، إلى جانب صانع الألعاب توماس روزيتسكي والمهاجم ميلان باروش أن:"المباراة الأولى تظهر هوية المجموعة، لكن ليست الأهم، فالمباراة الثانية ستكون الحاسمة (ضد اليونان). إذا فشلنا فيها، ستكون آمالنا بالتأهل ضعيفة للغاية".

    وتابع تشيك: "الخسارة 4-1 لا تبدو الافضل لكنها كالخسارة 1-0 لأنك ببساطة لا تحصل على أي نقطة، لقد خسرنا معركة ولم نخسر الحرب، لا يزال لدينا 180 دقيقة لنتأهل".

    من جهة أخرى، تعرض لاعب وسط باوك اليوناني يورجو فوتاكيس لاصابة في قدمه وبدا يعرج خلال تمارين امس الاحد، ليستبعد عن تشكيلة سانتوس.

    والتقى الفريقان في 8 مباريات ففازت تشيكيا 5 مرات واليونان مرة واحدة وتعادلا مرتين.

    MATRANKO

    عدد المساهمات : 369
    تاريخ التسجيل : 06/06/2009

    اهداف مبارة روسيا 4 - 1 التشيك يورو 2012 تعليق الشوالي [HD]

    مُساهمة  MATRANKO في الثلاثاء يونيو 12, 2012 5:41 am


    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 609
    تاريخ التسجيل : 06/06/2009

    كأس أمم أوروبا: تشيكيا تصعق اليونان و تنعش آمالها

    مُساهمة  Admin في الأربعاء يونيو 13, 2012 4:36 am


    كأس أمم أوروبا: تشيكيا تصعق اليونان و تنعش آمالها
    التاريخ: الثلاثاء 12 يونيو 2012 الساعة 23:16

    فروكلاف(ا ف ب) - حقق المنتخب التشيكي لكرة القدم ثأره من نظيره اليوناني وانعش آماله ببلوغ الدور ربع النهائي من كأس اوروبا 2012 بالفوز عليه 2-1 اليوم الثلاثاء على ملعب "مييسكي" في فروكلاف وذلك في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الاولى.

    وجاء الهدفان التشيكيان في الدقائق الست الاولى من اللقاء عبر بتر ييراتشيك (3) وفاتشلاف بيلار (6)، ليصبح فريق المدرب ميكال بيليك صاحب اسرع ثنائية في تاريخ البطولة القارية، قبل ان ينجح اليونانيون في تقليص الفارق في الشوط الثاني عبر البديل ثيوفانيس غيكاس (53).

    وكان المنتخب التشيكي، وصيف بطل 1996، استهل مشواره في النهائيات بالخسارة امام روسيا 1-4، لكنه نجح اليوم في التعويض على حساب اليونانيين الذين اخرجوه من الدور نصف النهائي لنسخة 2004 بالفوز عليه بالهدف الذهبي 1-صفر.

    واصبح وضع اليونان التي كانت خسرت امام تشيكوسلوفاكيا بطلة 1976 (1-3) في الدور الاول من نسخة 1980، صعبا جدا خصوصا انها اكتفت بالتعادل (1-1) في الجولة الاولى امام بولندا شريكة الضيافة مع اوكرانيا والتي تلتقي لاحقا مع روسيا في مباراة قد تشهد تأهل الاخيرة في حال فوزها لانها سترفع رصيدها الى 6 نقاط، مقابل 3 لتشيكيا ونقطة لكل من اليونان وبولندا، وبما انها فازت على تشيكيا فالافضلية ستكون لمصلحتها في حال فوز الاخيرة على بولندا في الجولة الاخيرة السبت المقبل وخسر فريق المدرب الهولندي ديك ادفوكات امام اليونان.

    واجرى مدرب اليونان البرتغالي فرناندو سانتوس تعديلين في خط الدفاع حيث اشرك كيرياكوس بابادوبولوس كوستاس كاتسوناريس الذي خاض المباراة الاولى في خط الوسط، بسبب ايقاف سقراطيس باباستاتوبولوس لطرده امام بولندا، وافرام بابادوبولوس للاصابة التي ستبعده عن النهائيات، واخرين في خط الوسط مع اشراك صاحب هدف الجولة الاولى ديميرتيس سالبيجيديس ويورغوس فوتاكيس اساسيين، فيما جلس سوتيريس نينيس على مقاعد الاحتياط وانتقل كاتسوناريس الى قلب الدفاع.
    كما بقي المهاجم فانيس غيكاس على مقاعد الاحتياط لمصلحة كوستاس فورتونيس.
    اما من ناحية تشيكيا فاجرى بيليك تعديلا في خط الدفاع بابقاء رومان هوبنيك على مقاعد الاحتياط واشرك دافيد ليمبرسكي بدلا منه لكن على الجهة اليسرى فيكا انتقل ميكال كالديتش الى قلب الدفاع، كما اشرك توماس هوبشمان اساسيا في خط الوسط على حساب يان ريزيك.

    وكانت البداية صاروخية بالنسبة للتشيكيين اذ افتتحوا التسجيل منذ الدقيقة الثالثة عبر ييراتشيك الذي وصلته الكرة عند حدود المنطقة بتمريرة متقنة من هوبشمان فسيطر عليها ثم تخطى جوزيه هوليباس قبل ان يسددها في شباك الحارس كوستاس شالكياس الذي لمسها بيده دن ان يتمكن من صدها.

    ولم يكد ابطال 2004 يستفيقون من صدمة الهدف حتى اهتزت شباكهم مرة اخرى بد 3 دقائق بفضل خطأ فادح من الحارس اليوناني الذي اخفق في اعتراض عرضية ثيودور جبري سيلاسي فمرت الكرة من تحت يده ووصلت الى بيلار الذي اودعها الشباك من بين مدافعين (6)، مسجلا هدفه الثاني لانه كان صاحب الهدف الوحيد امام روسيا ومانحا منتخب بلاده اسرع ثنائية في تاريخ البطولة القارية، متفوقا على ثنائية هولندا في مرمى المانيا عام 1992 عندما تقدم المنتخب "البرتقالي" 2-صفر بعد 15 دقيقة عبر فرانك رايكارد روبرت وروب فيتشغه (3-1 في الدور الاول ايضا).
    وتعرض اليونانيون لضربة اخرى عندما اضطر سانتوس الى استبدال الحارس شالكياس بميكايل سيفاكيس بسبب الاصابة (21) لكنهم كانوا قريبين من العودة الى اجواء اللقاء من ركلة حرة نفذها هوليباس لكن الحارس بتر تشيك كان له بالمرصاد (27).
    انتقل بعدها الخطر الى الجهة المقابلة حيث اضطر سيفاكيس الى التدخل ببراعة لصد تسديدة من القائد توماس روزيسكي (28)، ثم الغى الحكم هدفا لليونانيين بداعي التسلل على يورغوس فوتاكيس (39).

    وفي بداية الشوط الثاني، تمكن اليونانيون من العودة الى اجواء اللقاء بفضل البديل غيكاس الذي دخل بدلا من يورغوس فوتاكيس، حيثاستفاد لاعب سامسونسبور التركي من خطأ فادح للحارس بتر تشيك الذي افلت الكرة من يده بعد عرضية من يورغوس ساماراس، ليضعها في الشباك التشيكية (53).
    وحاول المنتخب اليوناني الذي لم يحقق في مشاركاته الثلاث السابقة سوى انتصار واحد في دور المجموعات كان عام 2004 على البرتغال المضيفة، ان يكرر سيناريو مباراته مع بولندا حيث ضغط سعيا خلف التعادل لكنهم روحهم القتالية لم تكف كافية هذه المرة لكي يتجنبوا الهزيمة واحتمال خروجهم من الدور الاول كما كانت الحال في 2008، وذلك لان التشيكية عرفوا كيف يتعاملون مع الضغط ليخرجوا بالنقاط الثلاث، محققين فوزهم السادس على منافسيهم مقابل هزيمة واحدة وتعادلين (6 من المواجهات التسع بينهما كانت ودية).

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 609
    تاريخ التسجيل : 06/06/2009

    اهداف مباراة اليونان وتشيكيا

    مُساهمة  Admin في الأربعاء يونيو 13, 2012 4:41 am


    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 609
    تاريخ التسجيل : 06/06/2009

    ما بعد المباراة | تشيكيا تنتصر رغم استعادة تشيك لتاريخه الكارثي باليورو

    مُساهمة  Admin في الأربعاء يونيو 13, 2012 4:46 am

    استرجع المنتخب التشيكي كرامته الكروية بعد هزيمته المذلة أمام الروس، وذلك بعدما استطاع بثلاث دقائق فقط وعبر هدفين بالدقيقتين 3 و6 من حسم مباراته مع اليونان بنتيجة 2-1، رغم تقديم أحفاد الإغريق لشوطٍ ثانٍ جيد جداً استطاعوا فيه تسجيل هدفٍ مبكر وكانوا حتى قريبين من احراز التعادل.

    الآن إلى أبرز ملاحظات المباراة ....

    الايجابيات:

    يحسب لمدرب منتخب تشيكيا ميشال بيليك تحضيره الذهني الجيد للاعبين ونفض غبار الهزيمة المذلة بسرعة عن الفريق وعناصره واستخدام هذه الخيبة كحافز لفريقه حتى يقدم الأفضل، وهو ما أدى لظهور اللاعبين التشيكيين بمظهرٍ رائع ووضح عليهم التلهف للانتصار منذ الثواني الأولى للمباراة.


    نبقى مع السيد ميشال بيليك الذي قام بخيار تكتيكي مهم جداً كان له الأثر المباشر على مجريات المباراة وهو بعدم البدء بالجناح الأيمن الذي لم يكن موفقاً بالمرة أمام روسيا يان ريزيك وتغيير موقع متوسط الميدان بيتر جيراتشيك ليلعب مكانه من الدقيقة الأولى، وهو ما أثمر عن هدف تشيكيا الأول الذي سجله جيراتشيك بنفسه في الدقيقة الثلاثة من عمر المباراة.

    مدرب اليونان ورغم أننا في السلبيات سنلومه لتأخره في إعطاء تعليماته الهجومية لفريقه بعد تلقي الهدفين المبكرين بالشوط الأول، إلا أنه يحسب له تدارك هذا الأمر بين الشوطين ودخول الفترة الثانية مباشرةً بضغطٍ شديد على مرمى التشيك ومستخدماً أطرافه الهجومية بطريقة مثالية، والدفع بالمهاجم جيسكاس الذي أحرز هدف تقليص النتيجة بالدقيقة 53.

    تشيكيا عرفت بالضبط في بداية المباراة كيف تستغل ضعف أطراف اليونان الدفاعية الواضح والهدفين الذين سجلا بالدقائق الأولى للمباراة أتيا من الأجنحة التشيكية بيلار وجيراتشيك.

    السلبيات:

    اللياقة البدنية لعناصر المنتخب التشيكي لا تبدو في أحسن أحوالها في هذه البطولة، فبعد تراجع أداء الفريق الملحوظ بنهاية مباراته الأولى أمام روسيا، فالتشيكيين اليوم بدء يظهر عليهم التعب باكراً جداً حيث تراجع أدائهم منذ الدقائق الأخيرة للشوط الأول، واستمر هذا التراجع بنشاط وتحرك هذه العناصر ليصبح واضحاً جداً بكامل دقائق الفترة الثانية.

    التحضير الذهني المهم جداً بالبطولات الكبرى مثل اليورو لم يكن على أتمه بالنسبة للمنتخب اليوناني ببداية المباراة، حيث بدا دفاعه مشتتاً وغير متحمس وهو ما جعله يتلقى هدفين مبكرين جداً، ربما لو تم تداركهما لكانت النتيجة مختلفة تماماً.

    لا يعقل أن حارس من وزن بيتر تشيك يرتكب خطاً كالذي أدى للهدف الأول لليونان في وقت حساس جداً من المبارة مع بداية الشوط الثاني، فتشيك الكبير يبدو وكأنه مصر على بصم كل يورو بهفوات كارثية ومستغربة منه بالذات، وهو الذي ذكرنا اليوم بخطأه الكبير الذي كان قد أدى في اليورو الماضي إلى خسارة بلاده أمام تركيا وخروج تشيكيا وقتها من البطولة من دورها الأول.

    تأخر مدرب المنتخب اليوناني فيرناندو سانتوس بإعطاء تعليماته لأجنحة فريق للتقدم للأمام بعد تلقيه الهدفين المبكرين، مما جعل مهاجم اليونان الصريح ساماراس يبدو معزولاً طوال الشوط الأول وغير قادر على صناعة الخطورة خصوصاً مع لعب التشيك بلاعبين في مركز الإرتكاز وكانا دائماً يرجعون للوراء لمساندة الدفاع، فماذا كان ينتظر بعد السيد سانتوس ليتجرء ويهاجم مباشرةً بعد تلقي الهدفين.

    سحب المدرب التشيكي لنجم خط وسطه توماس روزيسكي بين شوطي المباراة لم يكن مفهوماً بالمرة(إلا إن كان مصاباً طبعاً)، خصوصاً أنه لم يتسم بالطابع الدفاعي حيث دخل مكانه لاعب الوسط ذو الميول الهجومية دانييل كولار وذلك بالرغم من أن أداء موزارت الشرق(روزيسكي) لم يكن سيئاً بالشوط الأول، ولذلك فعميلة المغامرة بسحب روزيسكي ذو الأداء المقبول بالشوط الأول والمغامرة بالدفع بلاعب آخر لم يكن قراراً سليماً، خصوصأً بمباراة مصيرية كالتي لعبها التشيكيون اليوم.

    الانكفاء الدفاعي الكبير للمنتخب التشيكي منذ الثواني الأولى للشوط الثاني رغم أنهم كانوا متقدمين بهدفين كان سلبياً للغاية، فهذا التقوقع هو الذي أدى إلى إراحة الخطوط الخلفية لليونان وجعل أحفاد الإغريق مركزون بشكلٍ كامل على تكثيف هجماتهم وتشكيل الضغط الكبير، وهو الشيء الذي أدى إلى ارتباك الدفاع التشيكي وهذا الضغط كان أحد الأسباب التي جعلت سوء التفاهم الكبير يحصل بين تشيك والمدافع مما سمح لليونان بتسجيل هدف تقليص النتيجة بالدقيقة 53، وربما يكون هذا الانكفاء مبرراً بحالة واحدة وهو أن المدرب فهم أن المخزون اللياقي للاعبيه قد بدء بالنفاذ (كما كنا قد ذكرنا من قبل)، واختار المنهج الدفاعي المركز كأبسط الحلول للحفاظ على النتيجة من دون بذل مجهود بدني كبير.

    الحكم لم يكن بيومه حيث احتسب هدف تشيكيا الثاني الذي سجله بيلار واتضح فيما بعد أنه غير سليم، وألغى بالمقابل هدفاً صحيحاً لليونانيين بنهاية الشوط الأول

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 609
    تاريخ التسجيل : 06/06/2009

    الاتحاد الروسي يرفض عقوبة الاتحاد الاوروبي ويعتبرها قاسية

    مُساهمة  Admin في السبت يونيو 16, 2012 4:01 am

    رفض الاتحاد الروسي لكرة القدم تقبل العقوبة التي فرضها الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عليه بسبب سوء سلوك مشجعيه في الفوز على تشيكيا بعد أن اعتبره مبالغا فيه.
    وقال رئيس الاتحاد سيرجي فورسينكو في تصريحات نشرتها اليوم صحيفة "إزفستيا" التي تصدر من موسكو "صدر قرار قاس أكثر من اللازم. إنها سابقة من نوعها كما حدث عندما طردت الأندية الإنكليزية من البطولات الأوروبية".
    وأضاف رئيس الا
    تحاد أنه سيستأنف ض
    د القرار.

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 609
    تاريخ التسجيل : 06/06/2009

    روزيسكي يتعافى.. وتشيك يعود لتدريبات تشيكيا استعدادًا لبولندا باليورو

    مُساهمة  Admin في السبت يونيو 16, 2012 4:04 am

    قال ياروسلاف كولار المتحدث باسم المنتخب التشيكي لكرة القدم ان حالة توماس روزيسكي قائد الفريق تتحسن بعد معاناته من الام في وتر العرقوب فيما عاد الحارس بيتر تشيك للتدريبات الخفيفة اليوم الخميس.
    وغاب روزيسكي عن الشوط الثاني من المباراة التي فازت فيها جمهورية التشيك 2-1 على اليونان في المجموعة الأولى ببطولة أمم اوروبا 2012 يوم الثلاثاء الماضي بسبب الاصابة.
    ويسابق روزيسكي الزمن من أجل الشفاء واللحاق بمباراة التشيك امام بولندا بعد غد السبت والتي ستضمن للفريق التأهل لدور الثمانية اذا فاز بها.

    وقال كولار: "سيخوض بيتر تشيك تدريبات خفيفة اليوم وابلغني توماس روزيسكي ان وتر العرقوب لا يؤلمه بنفس درجة الأمس."
    وأكد روزيسكي أمس الاربعاء انه يستطيع بالكاد ان يقف على قدمه المصابة لكنه لا يزال يأمل في اللعب امام بولندا.
    وقال اطباء المنتخب التشيكي ان فرصة مشاركة روزيسكي في لقاء السبت تبلغ 75 بالمائة.

    واشار روزيسكي انه تلقى ضربة في نفس المكان الذي عانى فيه من الام بنهاية الموسم مع ناديه ارسنال الانجليزي لكن الفحوص أظهرت عدم وجود تمزق في الوتر.

    وارتكب تشيك خطأ ليسمح لليونان بتسجيل هدفها الوحيد وخاض المباراة باكملها لكنه اشتكى من الام في كتفه بعد ذلك ونقل الى مستشفى اليوم التالي للخضوع الى فحص وقائي.

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 609
    تاريخ التسجيل : 06/06/2009

    مدرب التشيك: اليونان وضعتنا تحت الضغط

    مُساهمة  Admin في السبت يونيو 16, 2012 4:06 am

    أعرب مدرب منتخب تشيكيا لكرة القدم ميشال بيليك عن سعادته بالفوز على اليونان 2-1 في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الاولى ضمن كأس أوروبا 2012 مساء أول من أمس، بيد ان بيليك أبدى استياءه بخصوص اداء لاعبيه في الشوط الثاني من المباراة، وقال «التبديلات التي قمنا بها في التشكيلة الاساسية مقارنة بمباراتنا الاولى امام روسيا كانت جيدة وساعدتنا كثيراً على تقديم عرض جيد في الشوط الأول، وسيطرنا على المجريات وسجلنا هدفين مبكرين. الشوط الاول كان رائعاً».

    وأضاف «أرغمنا على استبدال (توماس) روزيتسكي في بداية الشوط الثاني بسبب الإصابة، ونتمنى أن يتعافى بسرعة، لذلك افتقدنا موهبته ومؤهلاته الفنية الرائعة لصنع الهجمات، ووجدنا صعوبة في خلق الهجمات في الشوط الثاني، واستقبلت شباكنا هدفاً من خطأ فادح، وتالياً وضعتنا اليونان تحت الضغط».

    وتابع «لم تخلق اليونان فرصاً كثيرة لأننا تفوقنا في الكرات العالية. عموماً نحن سعداء بالفوز بعد خسارتنا المباراة الاولى التي أخفقنا فيها في كل شيء».

    في المقابل، قال بيتر ييراتشيك مسجل الهدف الاول «لقد حققنا الأهم ونجحنا في الفوز، هدفي كان مهما جدا، ونحن سعداء الآن».

    وأضاف «حققنا بداية قوية وتقدمنا بعد خمس دقائق، الجماهير ساندتنا كثيراً، لكننا عانينا في الشوط الثاني بسبب عدم التنظيم الجيد وقاتلنا حتى النهاية».

    وختم «سنركز الآن على المباراة المقبلة امام بولندا والتي ستكون مهمة جداً، ويجب ان نتعامل معها على هذا الاساس ونسعى لنقاطها الثلاث لبلوغ الدور الثاني».

    في المقابل، قال مدرب اليونان، البرتغالي فرناندو سانتوس: «بدايتنا للمباراة كانت سيئة، كنا نتوقع حصول ذلك. خلال المباراة الاولى كان التشيك اخطر منذ البداية، لكن رغم أنني حذرت اللاعبين لم ننجح في تفادي هز شباكنا، كما أننا لم نرد بسرعة على الهدفين».

    وأضاف «الفريق نفسه الذي لعبنا به اليوم قدم شوطا ثانيا رائعا امام بولندا (في المباراة الاولى)، لذا كان يتعين علينا تقديم افضل من ذلك امام تشيكيا، لكننا كنا سنخوض مباراة مختلفة تماماً لو لم يدخل مرمانا الهدفان المبكران في ست دقائق. دخلت شباكنا أربعة اهداف في 10 مباريات في التصفيات، أما الآن فقد دخلت مرمانا ثلاثة أهداف في مباراتين! تلك الدقائق الست الأولى دفعنا ثمنها غالياً».

    وتابع «بعد ذلك كنا الأفضل وفرضنا سيطرتنا، وكنا قاب قوسين او أدنى من إدراك التعادل، لكننا لم ننجح. يجب التركيز والتفكير الآن في المباراة المقبلة، لاتزال الآمال قائمة».فروكلاف (أ ف ب) - أعرب مدرب منتخب تشيكيا لكرة القدم ميشال بيليك عن سعادته بالفوز على اليونان 2-1 في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى ضمن كأس أوروبا 2012 أمس الأول. بيد أن بيليك أبدى استياءه بخصوص أداء لاعبيه في الشوط الثاني من المباراة.

    وقال بيليك: “التبديلات التي قمنا بها في التشكيلة الأساسية مقارنة مع مباراتنا الأولى أمام روسيا كانت جيدة وساعدتنا كثيراً في تقديم عرض جيد في الشوط الاول وسيطرنا على المجريات وسجلنا هدفين مبكرين، الشوط الأول كان رائعاً”. وأضاف: “أرغمنا على استبدال (توماس) روزيتسكي في بداية الشوط الثاني بسبب الإصابة ونتمنى أن يتعافى بسرعة، وبالتالي افتقدنا إلى موهبته ومؤهلاته الفنية الرائعة لصنع الهجمات، وجدنا صعوبة في خلق الهجمات في الشوط الثاني واستقبلت شباكنا هدفاً من خطأ فادح وبالتالي وضعتنا اليونان تحت الضغط”. وتابع: “لم تخلق اليونان فرصاً كثيرة لأننا تفوقنا في الكرات العالية، عموما نحن سعداء بالفوز بعد خسارتنا المباراة الأولى التي اخفقنا فيها في كل شىء”.

    في المقابل، قال بيتر ييراتشيك مسجل الهدف الأول: “لقد حققنا الأهم ونجحنا في الفوز، هدفي كان مهما جداً ونحن سعداء الآن”.



    واضاف: “حققنا بداية قوية وتقدمنا بعد 5 دقائق، الجماهير ساندتنا كثيراً لكننا عانينا في الشوط الثاني بسبب عدم التنظيم الجيد وقاتلنا حتى النهاية”. وختم: “سنركز الآن على المباراة المقبلة أمام بولندا والتي ستكون مهمة جداً ويجب أن نتعامل معها على هذا الأساس ونسعى إلى نقاطها الثلاث لبلوغ الدور الثاني”.
    في المقابل، قال مدرب اليونان البرتغالي فرناندو سانتوس: “بدايتنا للمباراة كانت سيئة، كنا نتوقع حصول ذلك، خلال المباراة الأولى كان التشيك أخطر منذ البداية ولكن على الرغم من أنني حذرت اللاعبين لم ننجح في تفادي هز شباكنا كما إننا لم نرد بسرعة على الهدفين”.

    وأضاف: “نفس الفريق الذي لعبنا به اليوم (أمس الأول) قدم شوطاً ثانياً رائعاً أمام بولندا (في المباراة الأولى)، وبالتالي كان يتعين علينا تقديم أفضل من ذلك أمام تشيكيا، لكننا كنا سنخوض مباراة مختلفة تماما لو لم يدخل مرمانا الهدفان المبكران في مدى 6 دقائق، دخلت شباكنا 4 أهداف في 10 مباريات في التصفيات، أما الآن فقد دخلت مرمانا 3 أهداف في مباراتين، تلك الدقائق الست الأولى دفعنا ثمنها غالياً”.

    وتابع: “بعد ذلك كنا الأفضل وفرضنا سيطرتنا وكنا قاب قوسين أو أدنى من إدراك التعادل لكننا لم ننجح، يجب الآن التركيز والتفكير في المباراة المقبلة، لا تزال الآمال قائمة”.



    اقرأ المزيد

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 609
    تاريخ التسجيل : 06/06/2009

    بلاتيني يطالب المشجعين "بالاحترام وحسن السلوك

    مُساهمة  Admin في الأحد يونيو 17, 2012 4:34 am



    1 / 1تكبير للحجم الكامل
    وارسو (رويترز) - طالب ميشيل بلاتيني رئيس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم المشجعين يوم السبت بالالتزام "بالاحترام وحسن السلوك" بعد أحداث عنف ومزاعم بممارسات عنصرية أثناء بطولة اوروبا 2012.

    وقال الفرنسي بلاتيني في بيان "حتى الآن تمضي بطولة اوروبا 2012 في بولندا واوكرانيا كاحتفال بلعبة كرة القدم سواء داخل الملعب وخارجه. إنه احتفال بالأهداف والمتعة والإثارة والفخر لكلا البلدين وللاعبين أيضا."

    وأضاف "تتنافس هناك 16 بلدا لمدة ثلاثة أسابيع على لقب الفريق الأفضل في اوروبا. بالطبع هناك تنافس خاص وحماس.. كل الفرق تريد الفوز.. لكن يجب أن نتذكر أن النتائج في أرض الملعب هي الأمر المهم."

    وتابع "لذلك أطالب جميع المشجعين الذين سيذهبون إلى وارسو أو فروتسواف الليلة ونحن نستعد لجولة المباريات الحاسمة في المجموعة الأولى بالالتزام هذا المساء في الاستادات وفي المدن. بطولة اوروبا 2012 احتفال لكرة القدم وأدعو المشجعين والغالبية العظمى منهم يلتزمون بالطريقة المثالية حتى الآن بمواصلة ذلك فيما تبقى من البطولة."

    وجاءت تعليقات بلاتيني بعد ساعات قليلة من اتهام الاتحاد الكرواتي لكرة القدم بصدور اتهامات عنصرية من قبل مشجعيه أثناء مباراة في المجموعة الثالثة ضد إيطاليا يوم الثلاثاء الماضي.

    وهاجم مشجعون بولنديون متعصبون مسيرة لمجموعة من المشجعين الروس كانت في طريقها إلى الاستاد يوم الثلاثاء وحاولت مجموعة أخرى الوصول إلى منطقة المشجعين. واعتقل 200 شخص جراء هذه الأحداث.

    وستلعب روسيا ضد اليونان في وارسو مساء يوم السبت (الساعة 1845 بتوقيت جرينتش) بينما ستلعب بولندا شريكة الضيافة مع جمهورية التشيك في فروتسواف في نفس التوقيت.

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 609
    تاريخ التسجيل : 06/06/2009

    يورو 2012:تشيكيا واليونان تقلبان الطاولة وتطيحان بالدب الروسي والمضيف

    مُساهمة  Admin في الأحد يونيو 17, 2012 4:56 am

    السبت 16 حزيران 2012، آخر تحديث 23:47
    انها جولة الحسم ضمن المجموعة الاولى لبطولة امم اوروبا المقامة حاليا في بولندا واوكرانيا . الجميع كان متوترا اللقاءين انطلقا سويا ً وهوية المتهلين بقيت مجهولة حتى اللحظات الاخيرة . روسيا دخلت المرحلة متصدرة برصيد 4 نقاط خلفها تشيكيا في المركز الثاني ب 3 نقاط ثم مستضيفة البطولة بولندا بنقطتين وتتذيل الترتيب اليونان بطلة 2004 برصيد نقطة واحدة فقط .تشيكيا * بولندا :
    حاول صاحب الارض والجمهور المنتخب البولندي مع بداية الشوط الاول من اللقاء تسجيل هدف التقدم واراحة جماهيره القلقة من خروج المنظم من الادوار الاولى الا ان محاولة ليفاندوفسكي هداف بوروسيا دورتمند الالماني باءت بالفشل واتت تسديدته بعيدة عن مرمى الحارس التشيكي بيتر تشيك . ولم تكد تمر الدقائق ال 20 الاولى حتى دخل رجال المدرب بيليك اجواء المباراة وقارعوا البولنديين لكن دون خطورة تذكر على المرمى لينتهي الشوط الاول من اللقاء بالتعادل السلبي 0 – 0 .
    الشوط الثاني وبعد ان علمت بولندا ان اليونان متقدمة على الدب الروسي وكانك اخرجت منتخب اوادخلت اخر فضاع المنتخب البولندي وخسر الكرات بسهولة ل بل سمح للمنتخب التشيكي بالسيطرة وتضييع الفرص حتى وصلت الدقيقة 72 حين تبادل المخضرم باروس الكرة مع يراسيك الذي تخلص من المدافع وسجل في مرمى الحارس تيتون هدف اللقاء الوحيد لتتصدر تشيكيا المجموعة الاولى برصيد 6 نقاط بعد ان خسرت لقاءها الاول امام روسيا بنتيجة 4 – 1 ولتبقى بولندا على 6 مباريات في اليورو من دون فوز .

    Admin
    Admin

    عدد المساهمات : 609
    تاريخ التسجيل : 06/06/2009

    بالضربة القاضية .. التشيك تطيح ببولندا خارج اليورو وتتأهل لدور الثمانية بجدارة

    مُساهمة  Admin في الأحد يونيو 17, 2012 5:04 am

    كووورة – أحمد عزيز

    فرحة ييراسك بالهدف الوحيد
    أطاح المنتخب التشيكي بنظيره البولندي من كأس أمم أوروبا (يورو 2012) بعدما تغلب عليه بهدف نظيف في المباراة التي جمعت بين الفريقين ضمن منافسات الجولة الثالثة بدوري المجموعات للمسابقة الأوروبية المقامة في بولندا وأوكرانيا اليوم السبت.

    واحتل التشيكيون المركز الأول بالمجموعة الأولى برصيد ست نقاط، يليهم المنتخب الروسي (4 نقاط) ثم اليونان بنفس الرصيد، ليتأهل الأخير برفقة التشيك بفضل نتيجة المواجهة المباشرة (1-0) مع روسيا صاحب المركز الثاني بنفس عدد النقاط. بينما احتلت بولندا الدولة المنظمة مع أوكرانيا، المركز الأخير برصيد نقطتين من تعادلين.

    سجل هدف المباراة الوحيد بيتر ييراسك في الدقيقة 72 من زمن المباراة.

    ثبت المدير الفني لمنتخب بولندا فرانسيزك سمودا تشكيل (4-2-3-1) ودفع بلاعبه بولانسكي، في مركز صانع اللعب، وفي المقدمة ليفاندوفيسكي (رأس حربة) وعلى الطرفين كل من بلازيكوفسكي وأوبرنياك. كما اتبع مدرب التشيك ميشال بيليك نفس التكتيك وعوض غياب توماس روزيسكي المصاب باللاعب كولار ليدعم بيلار (يسار) وبيتر ييراسك (يمين) وباروس (مهاجم صريح)، وحمى عرين المنتخب الحارس بيتر تشيك.

    اتسم إيقاع اللعب بالسرعة منذ إطلاق الحكم صافرة البداية، وكاد المنتخب البولندي أن يفتتح التسجيل مبكراً عبر لاعب وسطه ديودكا بعد مقصية رائعة نفذها داخل منطقة الستة ياردة ولكن لسوء حظه مرت الكرة بجوار القائم الأيسر للحارس العملاق بيتر تشيك في الدقيقة الثانية.

    جاء رد التشيك سريعاً جداً من خلال هجمة منظمة انتهت بتمريرة عرضية داخل المنطقة حولها بيلار بغرابة اثر تسديدة غير متقنة لتفقد الكرة اتجاهها صوب الشباك البولندية في الدقيقة الرابعة من زمن الشوط الأول.

    تبادل الفريقان الهجمات خاصة من الجانب البولندي وكانت أخطر هجمات الشوط، تصويبة صاروخية من ديودكا من على بعد 35 ياردة ولكن الحارس تشيك تصدى للكرة ببراعة.

    تساوت كفة الفريقين في منطقة الوسط حيث لعب الفريقان بنفس أسلوب اللعب، وبنفس عدد اللاعبين في وسط الميدان، وأشعل ليفاندوفسكي ملعب المباراة عندما انفرد بالحارس بيتر تشيك وسدد كرة بيسراه مرت بجوار القائم الأيمن لحارس تشيلسي الأنجليزي بسنتيمترات.

    السرعة واللياقة البدنية خدمت أصحاب الأرض ولكن الأمور تبدلت في النصف الثاني من المباراة، عندما أصبح التشيك هو الجانب الأخطر، وشكل الجناح الأيسر بيلار إزعاجاً كبيراً لخط الدفاع البولندي.

    هطلت الامطار بغزارة على ملعب المباراة، كما حدث ليلة أمس في مباراة أوكرانيا وفرنسا بشاختار ولكن دون وجود عواصف رعدية، إلا أن هذا لم يقف عائقاً أمام استكمال المباراة.

    هبط مستوى أداء المنتخب البولندي في الشوط الثاني، مقابل نشاط ملحوظ وضغط من الأطراف والعمق، والاعتماد على العرضيات، وكاد سيفوك أن يهدي التقدم لمنتخب بلاده ولكن الحارس تصدى للكرة على مرتين في الدقيقة 65.

    مرت الدقائق وظهر التباين في أداء الفريقين، وبالفعل نجح المنتخب التشيكي في تسجيل الهدف الأول عن طريق ييراسك الذي راوغ المدافع وسدد كرة أرضية على يسار الحارس تيتون ليعلن عن هدف التقدم الغالي لفريقه في الدقيقة 72. وشهدت الدقيقة الأخيرة فرصة هدف محقق بنسبة 100% ولكن الدفاع أبعد الخطورة عن مرماه ليطلق الحكم مباشرة بعدها صافرة نهاية المباراة معلناً تأهل التشيك لدور الثمانية من البطولة.



      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين ديسمبر 17, 2018 9:15 am